مقالات

13 يوليو 2016 5:26 م
إبراهيم عيسى يكتب: الحكم على طريقة شين شريف وعين عبد العال!
8 يوليو 2016 3:25 م
حمد فضل الله يكتب: كاريزما المدرجات
8 يوليو 2016 2:29 م
طارق الشناوي يكتب: في رمضان يُكرم النجم أو يُهان!
4 يوليو 2016 12:16 م
بلاد كثيرة زرتها وأقمت فيها وأحببتها.. لكن تبقى إيطاليا هى البلد الأول والحب الأول والأكبر والأجمل أيضا.. وينعكس ذلك بالطبع على كل ما هو إيطالى.
4 يوليو 2016 12:13 م
طارق الشناوي يكتب: من نيللي إلى نيللي
4 يوليو 2016 11:57 ص
شغلنى ذلك المشهد الذى رأيت فيه مواطنين مصريين يهللون على مقهى بعد أن قتل محمد رمضان بطل مسلسل «الأسطورة» قاتل أخيه، الانتصار لفعل القتل بل التهليل لمرتكبه صدمنى، فهذه النفوس ماذا تحمل بين جنبيها؟، هل لديها قلوب
2 يوليو 2016 4:34 م
أفراح القبة والحقيقة المزعومة
2 يوليو 2016 4:16 م
«أسطورة» العنف غير المبرر دراميا !
2 يوليو 2016 2:14 م
زغلول صيام يكتب: أرجوك يا وزير الرياضة اكشف لنا عن حصانة حطب ومارجريت
2 يوليو 2016 2:10 م
د. محمود خليل الحكومة «سيدة سيد قراره»
1 يوليو 2016 12:45 م
.. ويقال والعهدة ع الراوى، أن موظف الـ«إتش آر» كان سيكا فى فترة تجنيده، ولما خلص خدمته اشتغل فى الكارتة، وما بين استعماله كسيكا،إذا امتلكت «السلطة» وأطبقت عليه كفك ينكمش، أما إذا كنت لا حول ولا قوة لك فها يتنفخ عليك، وهو ما ينطبق على الـ«إتش آر» المصرى الذى يملك العقدة والحل الم
25 يونيو 2016 1:07 م
عندما تكون الدراما ضد الطبيعة البشرية، فهذا يعنى أن هناك خللا ما فى العمل، والخيال لا يمكن أن نستبدله بلغة المنطق فى أحيان كثيرة، فالطبيعة تقول إن الخير والحب كلمتان لا تتحملان المناقشة، وأن المجتمع إذا قام على الشر وحده فهذا يعنى
18 يونيو 2016 2:12 م
صفحة جابر نصار
حمدي رزق
18 يونيو 2016 1:58 م
ياسر عبد العزيز المعركة مع «إبسوس»
18 يونيو 2016 1:27 م
خالد منتصر هل تعلمنا من درس الزاوية الحمراء؟
18 يونيو 2016 1:22 م
محمد المعتصم يكتب: أسئلة مشروعة لصاحب فكرة إعلان مجدي يعقوب
18 أبريل 2016 6:37 م
قناة beIN سبورت تواصل اللعب على جيوب المصريين
10 أبريل 2016 10:48 م
ريهام فؤاد الحداد رسالة إلى من يهمه الأمر: الإعلامى
26 مارس 2016 10:02 م
بدايةً، لستُ من أنصار «محمد البرادعى» أو مريديه أو حتى من المتعاطفين معه الذين نجح فى خداعهم واستمالتهم إليه بشعاراته البراقة، بل على العكس من ذلك تماماً، فإننى أراه مخادعاً.. متآمراً.. عميلاً، لا يستهدف سوى تنفيذ ما يأمره به أسياده فى واشنطن حتى وإن كان الثمن «وطنه» الذى تحمّل أهله نفقات تعليمه حتى أصبح مديراً للوكالة الدولية للطاقة الذرية وحصل على «نوبل السلام» فى عام 2005، ولذا لزم التنويه من البداية.
20 مارس 2016 10:16 م
هل انسحب «الدب» من سوريا فعلاً

9 من 269 صفحة
<  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  >  >>