ايجى ميديا

الخميس , 19 مايو 2022
ايمان سمير تكتب -وقالوا عن الحرب)مني خليل تكتب -اثرياء الحرب يشعلون اسعار الذهبكيروش يمنح محمد الشناوي فرصة أخيرة قبل مواجهة السنغالايمان سمير تكتب -عيد حبعصام عبد الفتاح يوقف الحكم محمود بسيونيمني خليل تكتب -غياهب الايام الجزء الرابعالمصرى يرد على رفض الجبلاية تأجيل لقاء سيراميكا: لماذا لا نلعب 9 مارس؟مني خليل تكتب -غياهب الايام الجزء الثالثمني خليل - احسان عبد القدوس شكل وجدان الكتابة عنديالجزء الثاني / رواية غياهب الأيام كتبت / مني خليلإحاله المذيع حسام حداد للتحقيق وإيقافه عن العملتعاون بين الاتحاد المصري للدراجات النارية ودولة جيبوتي لإقامة بطولات مشتركةغياهب الايام - الجزء الاول - كتبت مني خليلاتحاد الكرة استحداث إدارة جديدة تحت مسمى إدارة اللاعبين المحترفين،كيروش يطالب معاونيه بتقرير عن فرق الدورى قبل مباراة السنغال| قائمة المنتخب الوطني المشاركة في نهائيات الأمم الأفريقية 🇪🇬 .... ⬇️⬇️اللجنة الاولمبية تعتمد مجلس نادي النصر برئاسة عبد الحقطارق رمضان يكشف سر عدم ترشح المستشار احمد جلال ابراهيم لانتخابات الزمالكنكشف البند الذي يمنع الدكتورة دينا الرفاعي من الاشراف علي الكرة النسائيةوائل جمعة نتتظر وصول كيروش

الجزء الثاني / رواية غياهب الأيام كتبت / مني خليل

- كتب   -  
الجزء الثاني / رواية غياهب الأيام   كتبت / مني خليل
الجزء الثاني / رواية غياهب الأيام كتبت / مني خليل

جلست مريم تتصاعد أنفاسها اللاهثة وتفكر . منذ متي وعمها يسأل عنها وهي التي استغاثت به يوم مرض والدتها ولم يسأل عنهم . لم يفعل محهودا للبحث عن شؤنهم من بعد وفاة والدها .. صارعت الحياة مع والدتها وحدها حتي تعلمت المسؤلية وتحملتها وهي بسن صغيرة . حتي الخال والخالة والعمة تخلوا عنهم لم يشغل وجودهم بالحياة اي احد منهم .. فقد جاءت أعياد ومناسبات ومرت كل فصول السنة ببردها وحرها وأمطارها الي ان جاء الربيع الزاهي ولم يسأل اي أحدا عنهما .. كانت مريم تصارع من أجل والدتها وحدها . تقف كل شهر علي ماكينة الصرافة وسط جموع البشر بجسدها النحيل . ثم تاخذ الاموال وتذهب الي السوق وحدها تحمل للبيت كل ما يستلزم من مأكولات ومشروبات . تتورم يداها الرقيقة من حمل الأشياء الثقيلة ويتحول لونها الي ازرق في صورة كدمات . هي تعلم أن لم تحضر هي كل الأشياء فلن يساعدها اي احد وستموت جوعا هي وامها المريضة المسكينة . لا أحد ابدا يسأل عنهم . تتذكر عند وفاة والدها لأول مرة تري عمها بعد سنين طويلة . حضر ليجمع الميراث. وعمتها حضرت من الدولة البعيدة لتتقاسم فوالدها كان لديه الكثير من الاموال وهي بنت ويجب مشاركتها في ميراثها ليست ولد. رأت مريم بعينيها كل الظلم من معاملة سيئة وإهانة عمتها لها يوم وفاة والدها . وتقاسموا الميراث واستباحوا مال اليتيم المحتاج بالقوة والقهر. شعرت مريم بقسوة الاهل اكثر من شدة الحياة . المال دائما يغير كل الأشياء حتي القلوب . تقاسموا الميراث وديا بعيدا عن القوانين اعطوها القليل كانت أصغر من آلان ورضيت تريد أن تعيش لا تحتاج لاحد حتي لو بالقليل لا يهم . الأهم أن لا تحتاج للأهل القاسيين والان جاء عمها اللعين يرسم عليها خطة الشرف الحقيرة ويخبرها بأنها بنت ويجب عليها أن تفعل ..وتفعل .. هي بالنهاية انسان لا تكترث لصفوف بنات او اولاد ماهذه التفرقة الرخيصة . هل يجب علي البنت فقط أن تحافظ علي نفسها . هناك رجال اكثر عهرا من النساء الرخيصات .

التعليقات