منوعات > تكشف اسرار صدور قرار من الوطنية للاعلام بإلزام مراسليها بارتداء ملابس مميزه بشعار الوطنية ومنع التصوير بمايكات بدون شعارات

كتب إدارة التحرير
18 أبريل 2018 12:42 م
-

تكشف اسرار صدور قرار من الوطنية للاعلام بإلزام مراسليها بارتداء ملابس مميزه  بشعار الوطنية ومنع التصوير بمايكات بدون شعارات

 
كما انفردناسابقا  حول وجود شعار ماسبيرو وقطاع التليفزيون علي المايكاتالخاصة ببرامج التليفزيون حتي يتم معرفة المراسلين والكاميرات الخاصة بالتليفزيون المصري من غيرها من القنوات الفضائية الخاصة ولإحكام السيطرة علي عمل القنوات الفضائية التي تعمل في داخل مصر بدون تراخيص وتستطيع التصوير مع المواطنين بأسماء قنوات مصرية خاصة التي تقوم بتسجيل اللقاءات بدون شعارات مميزة علي الميكرفونات وتستغل المواطن في تقارير تقوم بتصويرها وبيعها الي القنوات المعادية لمصر في الخارج بمبالغ ضخمة تصل الي ١٠٠٠ دولار في التقرير الواحد وبعض القنوات المعادية تقوم باستغلال  شركات انتاج إعلامي وبرامجي تعمل  في مصر بتصريح رسمي وتقوم بإعداد تقارير تليفزيونية لقنوات مصرية واجنبية مرخص لها
الا انها تعمل ايضا في التقارير التي يتم بثها بدون شعار مميز يوضح ماهية القنوات وقالت المصادر المطلعة ان قرار حسين زين رإيس الوطنية للاعلام بضرورة قيام المراسلين التابعين لجميع قنوات التليفزيون المصري وقطاع الاخبار والمتخصصة بارتداء زي مميز عليه شعار الوطنية للاعلام واضح وايضاً وضع شعار الوطنية للاعلام او القطاع التابع له المراسل اثناء التقارير الخارجية جاء موافقا مع ما انفردت به الخميس سابقا خاصة انفرادها بقرار رئيس التليفزيون المصري مجدي لاشين بعدم عرض تقرير مصور بدون شعار مميز للقناة التي تقوم بتصوير التقرير وايضاً موافقا لما يشكله عدم وجود شعار مميز علي الميكات او زي مميز للمراسل علي الامن القومي المصري واستغلال عدم وجود شعارات علي المايكات او زي عليه اسم التليفزيون المصري لتصوير تقارير باسم التليفزيون وإرسالها الي القنوات المعادية لمصر لتستخدمها ضد الدولة بعرضها علي الشاشات  كما ان قرار حسين زين خاصة لمراسلي قطاع الاخبار وقناة النيل للاخبار بضرورة ارتداء ملابس منيزه بشعار الوطنية للاعلام وعدم التسجيل والتصوير بمليكات ليس عليها شعار القطاع او الوطنية للاعلام لحصوله علي معلومات مؤكدة ان هناك بعض المراسلين والمندوبين في بعض الوزارات يستغل كاميرات التليفزيون في تصوير تقارير تليفزيونية لبعض القنوات المصرية الخاصة وأحيانا يقوم بتصوير تقريرمطول للقطاع ثم يقوم بإعادة مونتاجه وبيعه لقناة او اثنين من الذين يحتاجون لهذه النوعية من التقارير المهمة وتم ضبط اكثر من تقرير باصوات مراسلين في قطاع الاخبار يعملون بدون الحصول علي تصريح من الوطنية للاعلام في قنوات مصرية خاصة بثت تقارير اخبارية باصواتهم وفي نفس عملهم بوزارات مهمة وجاءت التقارير بنفس الوقت الذي تم فيه بث التقارير علي شاشات الوطنية للاعلام فكان لابد من ضبط الأداء داخل الوطنية للاعلام ومنع بعض المراسلين من استغلال كاميرات التليفزيون النصري في اعمال خاصة بضرورة ارتداء ملابس مميزه وشعار الوطنية علي المايكات  التي يقومون بالتصوير بها حتي يتم تمييزهم عن غيرهم من القنوات واضافت المصادر ان هناك تعليمات لجميع القنوات المصرية الخاصة ايضا بضرورة العمل بشعارات مميزه علي المايكات او تمييز المراسلين التابعين لهم بملابس  مميزه حتي يتم تمييزهم عن المراسلين العاملين في الشركات والوكالات التي تعمل من الباطن مع القنوات المعادية بل ان هناك اتجاه الي الزام الشركات والوكالات التي تعمل في مجال البث والإنتاج الاعلامي بتمييز العاملين معها ووضع شعارات بأسمائها علي الميكرفونات بطريقة تظهر في الكدرات حتي يتم معرفة من منها يتعامل مع القنوات المعاديةلمصر

اصدقاؤك يفضلون