ايجى ميديا

الجمعة , 25 سبتمبر 2020
عصام الحضرى يرد على تسريب رسالته مع مكسيكية-كلة بالاد بالحكومة تعد ماسبيرو بجراج جديد بعد تطوير ماسيروماسبيرو يطلب 50 مليون جنيها من الحكومة لنقل وصلات كهربائ الجراج قبل هدمهالرسامه والفنانة دينا بدر تقدم لبرنامج انا والضيف روسوماتها بالفحمتعرف علي سبب ترشيح فييرا للزمالك واستبعاد باتوشكاكريستين داغر نجمة سكاي نيوز عربية تحقق تفوقا علي مذيعات الرياضةالأهلي يغرم كهربا مليون جنيه.. واللاعب يعتذر لمنظومة العمل بالفريقنايل سات يطلب من القنوات التعليمية سرعة التعاقدلجنة الانضباط تجتمع باتحاد الكرة اليوم..وغرامات مالية وايقافات للمتجاوزيناتحاد الكرة يخطر المصرى بإصابة 3 لاعبين بكورونامذكرة بمنع التعاقد على إعلانات دون الرجوع للقطاع الاقتصاديوقف أحدي مديري الاخبار عن التعليقات لخروجه عن التقاليد والأعراف الإعلاميةالحنفي حكما للزمالك والاتحاد غداوزير الرياضة: مونديال اليد أول حدث عالمى يتم بثه من العاصمة الإداريةايقاف الهاني سليمان 3 مباريات وتغريمه 50 ألف جنيه.بقلم -ميادة على سعيد - " في المقهىعمرو أديب يعلن توقف برنامجه شهراتعرف علي السببجمال عنايت يرفض تقاضي مخصصات مالية نظير عضويته في الوطنية للإعلاممقاعد جديدة للمذيعين والضيوف بإستديوهات الإذاعةعامر حسين: انتظروا معوقات جديدة تواجه الدوري

شيماء احمد تكتب -- رسالة الي انا - الهروب ليس حل

- كتب   -  
شيماء احمد تكتب -- رسالة الي انا - الهروب ليس حل
شيماء احمد تكتب -- رسالة الي انا - الهروب ليس حل

عزيزتي شيماء... قرأت خطاباتك السابقة وتألمت كثيرا لغربتك الموحشة، شعورك باليأس والانهزام، رأيتك تحملين الدنيا على صدرك وتكتمين أوجاعك وتخرجين للدنيا بعيون حمراء متوهجة، تضربين بكلماتك كل من يواجهك حتى ولو كان عزيز غال، وكأنك تهربين من شرور العالم، تهاجمين قبل أن يوجعك أحد، لقد سأمت الدموع وجلست في الزاوية وحدك، ولكن أهذا هو الحل في نظرك ياعزيزتي؟ شيماء لن تجدي من هو أصدق مني ليقول هذه الكلمات، الهروب ليس حل ياعزيزتي، فما الدنيا الا مراحل نخوضها، نستأنس بها وتؤنسنا، تضربنا وتطبطب على أرواحنا، توقعنا وتشد من أزرنا، واجهي التجارب بعزيمة واخلاص ستتألمين مرة وتبتسمين مرة، ستنكسرين مرة ويدمع قلبك من فرط الفرحة مرة. عزيزتي افتحي ابواب الدنيا التي بات الغبار عليها، واستقبليها كما استقبال الزهور للربيع، شعورك باليأس وانحصارك في الزاوية لن يفيد أحد، ستأتي الدنيا وتروح وأنت في مكانك جامدة بلاحراك، الحياة لاتنتظر أحد، فاقفزي في قطارها واملئي العربات برحيق ضحكاتك. واعلمي، حتى لو أغلقت الدنيا بابها فهناك انفراجة في الأفق تنتظر، وهناك أمل يدق الأبواب حتى لو كانت صغيرة لاترى بالعين المجردة، فكوني أنت ياعزيزتي... أنا 12 أبريل 2020

التعليقات