مقالات > طارق رمضان يكتب -خطة عمرو الجنايني لاقناع وزير الرياضة بالتوقيع علي استثناء اللجنة في التعاقد علي الفار

كتب إدارة التحرير
29 يناير 2020 1:39 م
-

طارق رمضان يكتب -خطة عمرو الجنايني لاقناع وزير الرياضة بالتوقيع علي استثناء اللجنة في التعاقد علي الفار

 

  -
وزير الرياضة استجاب للجنايني وشاركة في القيمة المالية للفار بدون النظر لاي شئ 

مد له مدة التعاقد ودفع له فلوس من ميزانية الوزارة  لكي يقال ان الدوري هواول دوري في افريقيا يتم تطبيق الفار به ونسينا المغرب الشقيق 

يتحدثون عن جلسات وهمية بين الاي فاب وبين اللجنة ولم نري اي شئ منها حتي الان 

في حوار تليفزيوني قال عمرو الجنايني لسيف زاهر علي قناة اون سبورت - لاتوجد عوائق مالية علي الاطلاق في تطبيق موضوع الفار ووهو هدية منا للاندية وباعلي التقنيات في العالم ورغم انه اكد ان الملف في يد محمد فضل لكن كان اصرار الجنايني علي انه لاتوجد عوائق مالية امام تطبيق الفار في مصر وان الموضوع كلة اجراءات مع فيفا - اللي هو يعني مندوبة في اتحاد الكرة - كان هو الاهم ثم بعد تلك المداخلة الشهيرة التي حدثت من اسبوع علي اكثر تقدير - موجود نسخة منها معنا - توارت الاخبار خبر بيجري ورا خبر عن مطالبة اللجنة الخماسية للاندية بالمشاركة في دفع قيمة الفار وحددت اللجنة مبلغ 250 الي 300 الف لكل نادي لكي له نصيب في الفار وطالبت وزير الشباب والرياضة بتحمل الجزء المتبقي من تكلفة الفار بعد ان اكدت اللجنة انه مجرد مليون دولار فقط وليس اكثر ورغم ان عمرو الجنايني بنفسة قال للاهرام في تصريح شهير من اكثر من شهر تقريبا - لدينا نسخة منه - ان المباراة الواحدة ستتكلف 6 الاف دولار وسيتم دفعها من خزينة الاتحاد وكمان قال انه لايوجد اية مشكلة في الامور المالية يعني الاتحاد غني بسم الله ماشاء الله بكلامة سواء انه يهدي الاندية الفار وان اتحاد الكرة من فلوسة - وهو اللي مش راضي او مش قادر يدفع مستحقات لجنة الحكام - ثم يعود في كلمتة ويطلب من الاندية المشاركة في قيمة التكاليف وهومن يفرض عليها غرامات تقدر ب50 الف جنية في المباراة وتصل حجم الغرامات الي مليون جنية في الاسبوع الواحد مما يرهقها ماليا وهوماجعلها ترفض المشاركة ولا نعرف كيف يعود الشخص المهادي وصاحب الهدية في هديته - مش مهم ماتخدتش علي الكلمة - المهم ان الجنايني الغير مسئول عن الفار باعتباره تنازل لمحمد فضل عنه - يعقد كل يوم جلسات مع مسؤلي فيفا - لانعرف اين تعقد هذه الجلسات هل في الاتحاد ام في احد المطاعم لم يقل احد اتحاد الكرة - قصدي في اللجنة اين تعقد - ولاتوجد صورة واحدة تم نشرها علي صفحة الاتحاد علي فيس بوك اوحتي موقع اتحاد الكرة  الرسمي لهذه الاجتماعات - برضوا ماتخدتش في بالك كلها شكليات - وانه سيتم الانتهاء منه وتطبيقه في الدور الاول - ورغم ان كل الاخبار وكل التصريحات صوتا وصورة تؤكد وجود مناقصات ومزيدات وانهم هناك 12 شركة منهم الشركات التي تصمم الفار لدوري الانجليزي ودوري ابطال اوروبا - راجع اخبار اليوم السابع وفي الجول وسوبر كورة - لكن في نهاية الخبر يؤكد انه يجلس معشركة واحدة فقط هي المنوطة بتطبيق الفاروهي الشركة الاسبانية التي تم الاتفاق معها في اول الكلام علي الفار بعض الخبثاء - يتحدثون عن ان جميع الاخبار المنتشرة عن حدوتة المزايدة وال12 شركة مجرد تهدئة للراي العام وان جميع التفاصيل تم الاتفاق عليها بين الطرفين وانتهي الامر وان الفار تم اسنادة الي البشركة الاسبانية مجهولة الاسم - فلم يتم نشر اسمها في اي خبر ولا حتي علي موقع اتحاد الكرة الرسمي  المهم -هو احنا بنعرف اسباني يعني علشان يقولك اسمها مش تحمد ربنا انه قالك جنسيتها ماقلش انت مالك فارنا واحنا احرار فيه - المهم انه اتفق مع شركة اسبانية يعرفها جيدا -  والدليل الاكبر علي ذلك حديث محمد فضل وتاكيدة انه تم الانتهاء من كل التفاصيل في موضوع الفار  لم يتبقي الا توقيع وزارة الشباب والرياضة عي الاجراء المالي 
وهومايؤكد انه تم الاتفاق فعليا -وليس هناك لامزايدة و12 شركة ولا غيرة وان الشركة الاسبانية او البرتغالية هي من ستحصل او حصلت يعني - كما سيوقع الوزيرعلي مدة التعاقد وسبحان الله بدل اللجنة ماكانت هتتعاقد لمدة سنة واحدة فقط قررت فجاة ان تجعل التعاقد 3سنوات اضرب 16 مليون جنيه قول 20 مليون علشان الحسبة تبقي مظبوطة في تلاتة يعني 6 مليون جنيه علي الاقل ضيف ليهم اجور حكام يعني كده بسم الله ماشاء الله حوالي 20 كمان قول ياعم 100 مليون جنيه في ال 3سنوات وهوالاستناء الوحيد  من حق وزير الرياضة  ان يوقع عليه لكي يعطي لهم حق التعاقد للمدة الزمنية التي تزيد عن مدتهم وليس هذا فقط انما يرغب الجنايني في اقناع الوزير بتحمل الوزراة نصف المبلغ يعني تدفع 50 مليون جنيها علي ان يتم تدبير المتبقي من الاندية التي سيتم الضغط عليها لكي تستجيب وتشارك وجزء من خزينة الاتحاد في اطار الافتخار انه في عهد وزير الشباب والرياضة الدكتور اشرف صبحي قامت بتطبيق تقنية الفيديو - الفار - باعتبارها اول بلد في افريقيا وهوانجاز كبير وعظيم يستطيع الوزير الافتخار به كما يفتخر به الجنايني  الان وسيفتخر به غدا وبعد غد
ولان مدة اللجنة سنتنهي في شهر يولية القادم يحاولون باي طريقة تحقيق اي انجاز يحسب لهم لذا يحاولون تطبيق الفار وحكاية الكرة الموحدة لكي يقولون - عملنلكم انجاز - الضغوط علي وزير الرياضة كثيرة لكي يوقع علي مزايدة صورية وعلي مدة غير قانونية وعلي تكاليف مالية سيقوم الجهاز المركزي للمحاسبات بذكرها في ملاحظاته علي الوزارة وسيطالب بتفسير لها فهل ينجو الوزير الحقيقة انه استجاب ووقع وشارك اللجنة  اما ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات فمقدور عليها سنرد سيراعي هدا في المستقبل والمهم ان الفار سيطبق في الدوري  خاصة ان المغرب هي اول دولة في افريقيا يتم اعتماده من فيفا لتطبيق الفار اما نحن لم يتم كتابة الاسم حتي بالقلم الرصاص سنري

 


اصدقاؤك يفضلون