مقالات > طارق رمضان يكتب - كيف فجر حسام الزناتي كل كيسيس الكرة المصرية بجملة واحدة

كتب إدارة التحرير
6 يناير 2020 1:14 م
-

طارق رمضان يكتب - كيف فجر حسام الزناتي كل كيسيس الكرة المصرية بجملة واحدة

 
نقلا من جريدة الموجز
كان اعتراف حسام الزناتي مدير لجنة المسابقات بانه لايوجد لائحة جديدة للمسابقات وانما هو يعمل علي لائحة المسابقات الماضية وان كل ماحدث هو تغليظ عقوبات المسابقات التي تحدث داخل الملعب ليس مفاجئ لي شخصيا فقد طالبت باكثر من مرة بلائحة المسابقات لووجدت لكن لم تظهر ومعني انه اعتمد لائحة المسابقات الخاصة بالاعوام الماضية للحاج عامر حسين انما فقظ غلظ العقوبات المالية - يعني الحاج عامر حسين كان عامل حساب ضنك الاندية فجعل العقوبات مناسبة ليه يعني 5000 جنية او اكثر حسب الحالة - لكن حسام الزناتي -اللي مرجعيتة الدوري الانجليزي خلاها 50 الف 200 الف الي اخرة  اخره - الغريب ان الزناتي وصف لائحتة بانه مجرد هيد لاين - يعني كده مجرد خطوط عريضة او نقاط وجاءت في 8 صفحات فقط في حين ان المرجعية الرياضية له وهو الدوري الانجليزي تقع في 500 صفحة علي الاقل ؟
لكنةفي نفس اللحطة الذي يصف فيها الائحة الخاصة به بانها في 8 صفحات ولاتستطيع ان تضم جميع القضايا- بشرنا وزف الينا الخبر اليقين ان لائحة الانضباط والاخلاق مترجمة حرفيا من لائحة فيفا لانضباط والاخلاق -  حتي كلمة توبيخ او عقوبة التوبيخ التي قال انها انها عقوبة كره قريبة من التحذير او علي نفس المسار يعني - لكنها مترجمة حرفيا من لائحة فيفا وبالتالي جاءت بانها ارسال خطاب الي النادي او الي الشخص الموبخ  نقول له -لقد خالفت القواعد الانضباطية - ولم يتم تعريبها او وضع التوصيف العربي الصحيح انما تمت الترجمة حرفيا لكل بنود لائحة الانضباط والاخلاق والسؤال - لماذا لم تقم انت ايضا بترجمة لائحة المسابقات الخاصة بالدوري الانجليزي وعلي فكرة هناك بند في ميزانية اتحاد الكرة  نفسة اسمه ترجمة لوائح ومنشورات وخطابات تصل سنويا الي 600 الف جنيها -يعني كده كنت حضرتك بعت لائحة مسابقات الدوري الانجليزي ال500 صفحة اللي فيها كل - الكيس - زي حضرتك ما بتقول لاي مكتب ترجمة معتمد يترجمها حرفيا ويبعتهالك وتخلص - لكن انك تعمل عملية ترقيع - للائحة المسابقات وتقولي لا تضم كل - الكيسس - اي القضايا او الحالات باللغة العربية الفصحي -لايجوز فالترجمة لن تاخد من حضرتك اسبوع واحد ونضمن ان لدينا لائحة قويةحاكمة مثل الدوري الانجليزي بالظبط ولا نحتاج الي اعادة الائحة القديمة لاتنفع الكيسيس الكثيرة وبالتالي يعد تطويرا فعلا للكرة المصرية ان تترك لنا لائحة اوكتيب كما وصفتة به كل الكيسيس اللي في الكرة ؟خاصة انك تحصل علي 40 الف جنيها راتبا كل شهر
 استشهد  حسام الزناتي  بمراجعيتة الرياضية وهو الدوري الانجليزي في كل الكلام حتي في تطبيق جدول مسابقة الدوري العام ؟ونعود الي قضية التغليظ في العقوبات التي كشف عنها ايضا وقال بصراحة مافيش نادي في مصر بيدفع غرامات يتم تطبيقها عليه منهم الاهلي والزمالك وبالطبع اندية الدرجة الثانية والثالثة التي ارسل لها الاتحاد تهديدا مباشرا  بعدم القيد لو لم تدفع الغرامات التي فرضتها اللجان عليها  ثم عاد في كلامة واكد انه سيتم قيد لاعبين وعدم منع اي نادي من القيد ورغم ان الزناتي اشار الي انه سيتم منع القيد في حالة عدم تسديد الغرامات لكنه تراجع بعض الشئ خاصة انه يعلم ان لوائح فيفا واضحة في  هذا الشان ولايجوز منع نادي من القيد الا في حالة وجود مستحقات متاخرة للاعبين فقط
وهي عقوبة واضحة بعد خصم النقاط او حتي مع خصم النقاط  وبالتالي لايستطيع الزناتي ان يمنع القيد لمجرد وجود مديونيات لايعرف سببها اونوعها خاصة ان هذه المديونيات من سنوات سابقة - المهم ان حسام الزناتي لم يتوقف عن كل الكيسيس البسيطة دي انما وصف انجازة بادخال منسق للجنة المسابقات في المباريات بانه تطوير عظيم وقوي للكرة المصرية وان تخفيض عدد المراقبين لجنة المسابقات من مائة وعشرون مراقبا الي 50 مراقبا فقط باعتبار ان المراقب في المسابقات في الممتاز بيحصل اجر في المباراة قدرة 500 جنيها فقط بانه الانجاز الثاني ولم يستطيع الزناتي التفرقة بين المنسق والمراقب اومهام المنسق ومهام المراقب لكنة خرج من ازمة التفريقة بان حصل من عند المراقب علي بعض المهام واعطاها للمنسق وبالتالي عليك ان تعترف بانه امجاز وتطوير للكرة المصرية التي تفتقد الي هذا الكيسيس الكبير ووجودة تطوير وانجاز كبير وعظيم الحقيقة كنا نفقتدة

ولم ينظر الزناتي الي ان الاندية تتعمد التاخير في النزول للملعب رغم عقوبتة المغلظة وتلبس الوان متشابهة رغم اعترافة هو شخصيا بان لائحتة لم تتضمن هذا الكيسيس رغم ان لائحة عامر حسين منعت الاندية من ارتداء المتشابة من الالوان وفصلت بينهما ووقعت عقوبات لكن من الواضح انه لم يضمها الي ال8 صفحات الخاصة بالهد لاين  المتضمنة لائحة المسابقات باللجنة المؤقتة التي تعتبر وجودها نفسة لاداراة الكرة في مصر انجاز والحقيقة ان حسام الزناتي لم يبخل علينا ببعض الكلمات الانجليزية والمرجعية الخاصة به وانه يحلم ان ياتي يوم ان يجد الدوري المصري مثل الدوري الانجليزي  الي اخرة من الامنيات التي يرددها كل فرد لكن لم ينسي ان يتحدث عن شروط مخالفة الاندية للاحتراف وان الاندية المصرية مخالفة للشروط الي اخرة  ؟الحقيقة ان الكيسيس التي تكلم عنها حسام الزناتي كان يجب حسمها فقط وكانت ستعد انجازا لكن الكيسيس لم تكن سهلة انها صعبة فهي كيسيس وليست مجرد كيس
  

اصدقاؤك يفضلون