تلفزيون وفضائيات > طارق رمضان يكتب - مطروح وأندية مطروح واشياء اخري

كتب إدارة التحرير
4 سبتمبر 2019 2:28 م
-

طارق رمضان يكتب -  مطروح وأندية مطروح واشياء اخري

     
    نقلا عن جريدة  الموجز
    كنت اعتقد ان الدخول الي نادي مطروح الرياضي مجرد شئيا سهلا بالنسبة لأي فرد لكني اكتشفت انها مسأله صعبة جدا بالنسبة للصحافة او لأنك قلت انك صحفي ترغب في مقابلة مدير النادي لو رئيس مجلس ادارة او اي مسؤل  فاول سوْال يقابلك -انت عايز ايه بالظبط ؟ويبدا التنمر واضح في الكلام عن السبب الذي جعلك تفكر حتي في الاقتراب من النادي او حتي تفكر في المرور أمامه وصولا الي انك لابد ان تصل الي السيد وكيل وزارة الشباب والرياضة للحصول علي تصريح منه اولا وثانيا السيد وكيل الوزارة سيكون عليه ان يتصل بوزير الشباب والرياضة للحصول منه علي تصريح بالحديث او الكلام وفي حالة عدم وجود الوزير في الوزارة عليك ان تنتظر حتي نعرف من لدية التصريح لكي يصرح لهم بالخديث عن النادي ودوره الاجتماعي وعدد أعضائه والخدمات التي يقدمها  لاهالي مطروح وانتظر واترك تليفونك ونحن سنتصل بك فور ورواد الإذن بالكلام ومع السلامة انت واحنا ان شاء الله هنكلمك وهكذا ينتهي الامر في دقائق وبالطبع لايتكلمون ولا يتحدثون ويظل الوضع علي ماهو عليه وبالطبع لاتفكر انت في اعادة المحاولة او اعادة السؤال باعتبار ان  الصورة واضحة تماما فهم لايرغبون في ان تعلم وايضاً يرفضون الحديث بدون تصريح من وزارة الشباب والرياضة والحقيقة رغم النظرة المتنمرة والمتحفزة الا ان استقالبهم رائع وكلمات الترحيب تلقي علي مسامعك كل فترة لكن ان تعلم او تتحدث او تقوم حتي بالحصول علي صورة فهذا ممنوع ممنوع وبالتالي يظل نادي مطروح  من اهم الأماكن التي  تحاول الاقتراب منها الا ومعك تصريح مكتوب أو علي الأقل اتصال من وزير الشباب والرياضة بالنادي كي يتكلمون او يسمحون لك بالتصوير والحقيقة هم لديهم كل الحق  فالتعليمات واضحة من الوزير او لنقل من الوزارة  وبالتالي الطريق مغلق دائماً وبالطبع لن تحاول الوصول الي نادي الحمام مثلا فهو يقع في مدينة الحمام بعيدا عن مطروح والوصول اليه بالمواصلات العادية قطعة من العذاب ليس للطريق إنما لاستغلال سائق التاكسيات اولا او عليك ان تقوم بتأجير سيارة للوصول الي هناك وتدفع مبلغا محترما يصل الي ٤٥٠ جنيها للوصول فقط اما لو انتظر لكي تعود معه  فالمبلغ يرتفع الي ٦٠٠ جنيها فقط  فأسعار الانتقالات في الصيف تخضع لمبدأ كل سنة وانت طيب مصيف سعيد يااستاذ وبالتالي قررت إلغاء الرحلة الي نادي الحمام وعدم السؤال عن مكان نادي جزيرة مطروح  وبالطبع لن اذهب الي نادي الرجاء  فالوصول في حد ذاته مغامرة كبيرة ومبالغ مالية محترمة يتم دفعها كما ان السؤال في حد ذاته لن يفيد فقررت عدم المغامرة خاصة انك تتعرض كل يوم في مطروح للعديد من المشاكل بسبب ارتفاع الأسعار سواء علي الشواطئ التي يقال عنها انها مجانية فأقل ما تدفعه فيها ٧٥ جنيها ثمنا لشمسية متهالكة وأربعة مقاعد فقد ومساحة لأتتعدي المترين تجلس فيها وانت وحظك بقي بمعني ان عوامل الأمان ليست موجودة ولايوجد بالقرب منك اية سيارة اسعاف او حتي حمام تستطيع الاغتسال من مياة البحر فيه او حتي تدخل الاطفال آلية فعليك ان تظل تبحث عن حمام في اي كافية وغالبا لن تجد حماما فيها مفتوح  وبالطبع لن تحد خدمات اخري حولك فأنت ومياه البحر وستر الله سبحانك وتعالي حتي تلك السلالام المتهالكة التي تنزل الي البحر منها عليك ان تكون حذرا والا ستسقط عشرات المرات قبل ان تصل الي الشمسية  فالمجانية معناها ان نتركك بدوم خدمات كفاية عليك ان تجلس علي البحر  اما لو غامرت وقررت الذهاب الي شاطئ روميل مثلا  فعليك ان تدفع السيارة ٣٥٠ جنيها ولَك ساعة واحدة فقط اما لو ذهب وعاد إليك في موعد فعليك ان تزيد المبلغ الي ٤٦٠ جنيها وتدفع رسوم دخول الي الشاطئ  مقدرة بخمسة جنيهات للفرد الواحد ونفس الشئ لا وجود للخدمات والشمسية والأربعة كراسي ب١٠٠ جنيها وانت وحظك بقي اما في حالة الذهاب الي عجيبة مقلا فالسعر يرتفع والحقيقة ان منظر البحر في عجيبة من فوق فهو مبهر وجميل ورائع للحصول علي صورة مبهرة فهي قطعة من الجنة في التصوير اما لو نزلت الي تحت فربنا معاك ينقذك من السلم المكسر وبالطبع لاتصلح لنزول البحر فيها فأنت فقط تقوم بالتصوير بجواره فقط بعجيبة منطقة تصوير فقط ولا تفكر في اي شئ اخر فهي مثلها مثل شواطئ العوام والليدو وغيرها من الشواطئ المجانية خالية تماما من ايه خدمات تصلح لكي تقضي بها وقتا سعيدا ومن الواضح ان سياسية المحافظين في مطروح واحدة وهي ده الشعب وشأنه ولا تقدم له اية خدمات خاصة انه سياتي الي مطروح سياتي لكن تقوم بتحسين الخدمة لايوجد هذا التفكير علي الإطلاق والذي زاد هذا العام ومع السيد المحافظ الجديد انتشار للبيتش باجي  الذي يقولة الاطفال في الليل وسرعته وتعرض الجميع في الشارع للخطر لان الاطفال يقودون بسرعة هائلة وبدون النظر الي المشاه فهذه ظاهرة منتشرة جدا في كل مكان وخاصة شارع العوام خلف الجامع مباشرة اما في البحر فظاهرة وجود الجيست باجي او موتسيكللت البحر وخطورته بجوار المصطافين في البحر فحدث ولا حرج فأنت في خطر دائم ليس فقط من ان تصطدم بك إنما من البنزين والزيت الذي ينتشر خلفة وعندما تعترض علي وجودك علي الشاطئ تجد من يدير المكان يقول لك -مش عجبك ماتقعدش هنا شوفْلَك حتة تانيه الأمور كده - ويتم وضعك علي قائمة البلاك ليست فورا فلاتسطيع ان تقترب لانه سيرفض تأجير شميسة لك او يسمح لك بالتواجد في الأصل علي الشاطئ  وهكذا تجد نفسك ممنوعا من التصييف لو قلت ان وحود البدلات والموتسكيلات البحرية خطر علي الاطفال الموجودين في المياة  فالشاطي مجاني ماذا نقدم لك اكثر من ذلك  والحقيقة انهم يساعدونك اكثر فوضعوا أرقاما لمستشار الوماحافظ لشئون الشواطئ وعندما تتصل اما لايتم الرد عليك او تجده مغلقا وعليك ان تدبر امرك بمفردك الحقيقة ان محافظة مطروح تحتاج الي الاهتمام اكثر لتصبح اكثر جاذبية للسياح والمصطافين فهي مدينة جميلة ورائعة  ولنا عودة
     

اصدقاؤك يفضلون