تلفزيون وفضائيات > طارق رمضان يكتب - فشل المخرجين الاجانب في اظهار جمال ملاعب وجمهور افريقيا

كتب إدارة التحرير
3 يوليو 2019 12:22 م
-

طارق رمضان يكتب - فشل المخرجين الاجانب في اظهار جمال ملاعب وجمهور افريقيا

 


بالتعاون مع جريدة الموجز

المخرجين الاجانب اغلقوا القطات واظلموا المدرجات لاخفاء جمال الملاعب والجمهور عن العالم
تعد مباريات كرة القدم في البطولات المجمعة هي الفرصة الاولي والاهم والاخطر والاروع للتسويق الانجازات التي تتم في الدولة وتعكس الصور الحقيقية لكل المفاهيم التي ترغب الدزلة او تصل بها الي العالم فالتسعون دقيقة هي اخطر مدة زمنية قد تجدها في العالم تستطيع من خلالها ان تمرر ما تشاء وان تسوق من تشاء وان تغلق الصورة علي من تشاء فنسب المشاهدة للصورة التليفزيونية تصبح اكثر تركيزا من امشاهدين فلابد ان تستغل البطولة ومبارياتها للترويج السياحي وعكس صورة الدولة امام العالم انها مستقرة ولديها مشروعات في جميع المجالات فالبطولات ليست ملاعب فقط  انما بها العديد من التفاصيل سواء طرق او فنادق او اماكن سياحية او مشروعات قومية فالكل يتم وضعه لخدمة ابطولة والمباريات وبالتالي جميع اللقطات التي تبث لها هي في فنون تسويق الدولة نفسها ومجهودها وقدراتها في صناعة الانجازات والانشاءات وتقديم الابهار الموجود في الملاعب وفي المدن  التي تقام بها البطولة وهوما تفتقدة مباريات البطولة الافريقية المقامة بمصر في الفترة الحالية فقد افتقد المخرجين الاجانب الدين تم التعاقد معهم لروح الابداع في اظهار اللقطات التي تظهر جمال الملاعب والانشاءات التي قامت بها الدولة في اقل وقت ممكن فالمخرج لايستعرض علي الاطلاق الجمال الموجود في شكل الملعب من اعلي نقطة ولايستخدم اللطائرات التي تم ايجادها لها للحصول علي لقطات علوية تظهر المشهد العام للملعب ومدي جماليا الصورة العامة له خاصة ستاد القاهرة الدي يوجد به محيط رائع في تكوينات الصورة سواءليلا اونهارا واللقطات العالية التي يتم اظهارها باطائرات تجعل من المشهد العام  من اروع المشاهد التي يجب ان تظهر في المباراة خاصة مع الاضاءة التي حول الاستاد مع الاضاءة للشوارع التي تعج بالسيارات حول الاستاد واضواء الطرق التي حولة تجعل المشهد العام رائع حتي وان لم تكن ترغب في ان تكون اللقطة عامة عليك ان تغلق الكاميرا علي اضاءة الاستاد  والملعب والجمهور والتفاعل فمن غير المعقول ان تظل الكاميرا حبيسة المدرجات وحتي في المدرجات لاتظهر جمال الجمهور او حتي جمال اللقطات والفعاليت سواء ليلا او نهارا فجميع المباريات التي تقام في الرابعة والنصف مساءا في ملاعب السويس والاسكندرية والاسماعيلية  لم تقم الكاميرات باي استعراض للقطات الجمالية بالملعب اوحتي بما هو طبيعي في الملعب بل احيانا تسلط الضوء علي المدرجات الفارغة اوتقوم باستعراض المدرج رغم ان الاتحاد الافريقي علي توتير يقوم باختيار نوعية من اللقطات يقال عنها - لقطات محددة - تظهر الجمهور بشكل افضل واروع واجمل اطن المخرجيا الاجانب لايفعلون دلك
فمن المفترض ان تتدخل الجنة المنظمة لتعديلات في عمل المخرجين واظهار اللقطات التي تساهم في تسويق الدولة والعمل الضخم التي قامت به في انشاء ملاعب حديثة مبهرة وقوية وايضا اقامة العديد من المنشاءات التي تخدم البطولة وتخدم الدولة في الاساس كما يجب التنبية عليه بضرورة او تكون ردود افعال الجمهور قوية وواضحة مع الاهداف وان يتم انارة الجمهور بشكل اقوي من الشكل الموجود حاليا حتي يظهر جمال وتفاع الجمهور مع اللعبات او حتي مع الاهداف التي يتم احرازها  .
كما يجب ان يتم التركيز علي شاخصيات العامة والرفيعة المستوي الموجوده في المقصورة لاظهارهم وتواجدهم فمن غير المعقول ان يكون لدينا كبار الشخصيات من سياسين ونجوم ورؤساء اتحادات وغيرهم ولا يتم اظهار اي لقطة لهم وحتي في حالة اظهار اللقطات تكون سريعة وغير كافية  ولا تجعل المشاهد يري الشخصيات بوضوح كافي
يجب تقديم المباريات  بشكل اكثر اثارة ومتعة ويعكس المناطق السياحية والترفيها والعلامات المميزة والحضارية في الدولة حتي تصبح اكثر مشاهدة واكثر ترويجا لربط المشاهد بها خاصة في اللحظات الاولي  للمباراة ولحظات انتظار المباراة

 الفرصة مزالت قائمة خاصة في المباريات القادمة التي تعد الاكثر متابعة والاكثر مشاهدة باعتبار ان مباريات الادوار الاقصائية هي التي تكون محط انظار الجميع واكثر مشاهدة في البث المباشر واللقطات الانتقائية ان يتم اعادة النظر في شكل الاخراج والتصوير لتسويق البطولة بشكل متميز وتفادي الاخطاء - لنقل اخطاء وليست تعليمات من قناة ما - التي وقت في دور امجموعات حتي يتم القاء الضوء بشكل رائع علي مجهود الدولة المصرية


اصدقاؤك يفضلون