مقالات > سمر صلاح -صاحبى يا صاحبى

كتب إدارة التحرير
29 يونيو 2019 3:12 م
-

سمر صلاح -صاحبى يا صاحبى

  انت عارف يعنى ايه صاحب و لا بتمنح اللقب الكبير دة لأى حد بيعدى فى طريقك .. يعنى مقسم الناس فئات اصحاب .. زمايل .. معارف .. قرايب .. اصدقاء و لا كلهم زى بعض . عندك الشخص إللى تكلمه في أى وقت تحكى له حاجة مينفعش تتحكى من غير ما تخاف امتى هيغدر ؟ طيب مبدائيا كدة المقال دة ‏في حُب الصُحاب اللي بيطمنونا،اللي بيقولولنا إن الصعب بيعَدي. و إن الوحِش بيخلص. اللي بيحسسونا إن الدُنيا مش سودا. و إن لسه في بصيص من الامل. اللي بيفكروا معانا..الباقيين علينا مهما عملنا. اللي بيحبونا مهما كان فينا عيوب تنرفز.. اللي موجودين و مبيمشوش إللى تعرف تتخانق و تختلف معاهم بأمان من غير ما تخاف مهما الخناقة و لا الخلاف كبر لسانهم عفيف لا تسب و لا تغلط و لا تعاير بعيب فيك و لا يفكرك بجمايله إللى مغرقاك.. إللى خناقاتهم مستورة مفيهاش فضائح و لا معايرة .. عندك من دول؟ الصداقة هي أرقى العلاقات في الوجود بين البشر، الصداقة تجعل الحياة أكثر احتمالاً ، الصداقة معناها الصدق في القول والفعل يحافظ على السر ولا يفشيه . سلام على الدنيا إذا لم يكن فيها صديق صدوق صادق الوعد منصفاً الصديق الحقيقي مرآة تقول الحقيقة، ومن لديه صديقاً حقيقياً صالحاً صادقاً في هذه الأيام يحافظ عليه الصديق المحب لك تلقاه أينما توجهت لا يبتعد ولا يقطع التواصل بينكما، ولا ينشغل عنك إن احتجته، فما هي الصداقة إلا كنزاً إن أردنا أن نصفها، كما أنّها أطهر علاقة إن كانت حقيقية . ‏تحتاج الصاحب الذي لا يُفرّط فيك، الرفيق الذي مهما تاه فيك الدرب فإنه لا يُقلل منك، الصادق الذي يعرف قدر نفسه، لا يكره فيك شيئًا إلا خوفًا ولا يحُب في نفسك إلا زيادة في وصلك. نحتاج المُحِب الذي إذا غبتَ عنه، التمس عذرًا، وسعى في السؤال عنك. الصديق هو الشخص إللى لو قسمت معاه فرحك يزيد لو قسمت معاه حزنك يقل.


اصدقاؤك يفضلون