اخبار > تفاصيل استقدام "ممرضات إنجليز" لمستشفيات بورسعيد: "ريسات للتدريب"

كتب إدارة التحرير
27 أبريل 2019 4:06 م
-

تفاصيل استقدام "ممرضات إنجليز" لمستشفيات بورسعيد: "ريسات للتدريب"

 

نقلا من موقع الوطن

أكدت مصادر رفيعة المستوى، عدم تحمل الخزانة العامة للدولة المصرية أي مبالغ مالية جراء استقدام بعض الممرضات البريطانيات من ذوي الخبرة للعمل كرئيسات تمريض بكل مستشفى من مستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد.

وأضافت المصادر، لـ"الوطن"، "مصر مش هتتحمل ولا جنيه في دفع أجور رئيسات التمريض الإنجليزيات"، مشيرةً إلى أنها ستكون ممولة من الحكومة الإنجليزية، في إطار التعاون بين حكومتي البلدين في الإعداد لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

وأوضحت المصادر، أن رئيسات التمريض الإنجليزيات سيعملن في المستشفيات العشرة التي تضمها محافظة بورسعيد في منظومة التأمين الصحي الشامل، مشيرة إلى أن العمل يجرى على قدم وساق للانتهاء من إنشاءات وتجهيزات المستشفيات الـ10، تمهيداً لبدء "المنظومة" منتصف العام الجاري.

وتضم قائمة المستشفيات "بورسعيد العام، وبور توفيق العام، والزهور، والمصح البحري، والحميات، والرمد، والنصر للأطفال، والتضامن، والمبره، ومستشفى النساء والتوليد".

وقالت المصادر، إن مهمة رئيسات التمريض الإنجليزيات، ستكون وضع نظام تشغيل وفقاً لمعايير الجودة العالمية، وتدريب الأطقم التمريضية؛ لرفع كفاءاتهم المهارية. ونفت المصادر ما تردد عن وجود أي اتجاه للاستغناء عن الممرضات المصريات، مشيرة لوجود عجز من الأساس في أعداد أطقم التمريض المصرية.

وعن المطالبات التي ظهرت بشأن رفع أجور أطقم التمريض بدلًا من استقدام أجانب للعمل بـ"المنظومة"، قالت المصادر إن المنظومة الجديدة تشهد ارتفاعا كبيرا للغاية في أجور أطقم التمريض، حيث ستحصل من سيتم التعاقد معها على "أجل عادل"، ينافس ما تحصلن عليه نظرائهن في مستشفيات القطاع الخاص.

وأشارت المصادر إلى أن منظومة التأمين الصحي في إنجلترا من أفضل منظومات التأمين الصحي على مستوى العالم، ومن ثم يتم الاستعانة بها في إعداد الكوادر البشرية المصرية التي ستعمل في المنظومة، حتى تقدم أعلى مستويات الخدمة الطبية للمرضى المصريين.

واعتبرت المصادر، أن "التأمين الشامل" سيكون بمثابة ثورة في المجال الصحي بمصر، حيث يهدف لتحقيق ما يصطلح على تسميته بـ"التغطية الصحية الشاملة"، وفصل مستوى الخدمة المقدمة عن التمويل، حيث سيحصل المصريين جميعاً على مستوى خدمة واحدة عقب تطبيق تلك المنظومة.


اصدقاؤك يفضلون