تلفزيون وفضائيات > طارق رمضان يكتب -حرب الساعة الحادية عشرة مساءا تشتعل بين البرامج الرياضية

كتب إدارة التحرير
3 أبريل 2019 1:39 م
-

طارق رمضان يكتب -حرب الساعة الحادية عشرة مساءا تشتعل بين البرامج الرياضية

     نقلا عن جريدة الموجز


    سر قبول مدحت شلبي الظهور علي الشاشة بدون تحقيق الشروط التي طلبها ولماذا لم يتابع

    الجمهور الحلقات كما كان يفعل من قبل

    ستاد الزمالك افسد علي مساء الأنوار مدرسته وان يشاهد جمهور الاهلي والزمالك البرنامج

    الموجز فتحت قضية المراهنات ووزير الرياضة يحقق في القضية

    كنّا اول من كشف عن الشروط الخاصة التي فرضها مدحت شلبي لكي يعود للشاشة ويقدم برنامجه علي شاشة النيل للرياضة ولان الأمور تحري خلاف ماترغب وتريد فان جميع الشروط تنازل عنها عدا شرطين فقط هما ما تحققوا من سبعة شروط كان يرغب في تحقيقها فلم تظهر شاشة قناة النيل للرياضة بتقنية الاتش دي كما طلب ولم يقدم بحملة اعلانيه ضخمة كما طلب ولا ديكور جديد كما طلب إنما تحقق له فقط وجود فريق الإعداد والمراسلين والمخرج كما طلب كما ان الضيوف الذين سيظهرون معه لم يتحقق له الا فاروق جعفر فقط وتم فرض باقي الضيوف عليه سواء في التحليل لبرنامج ستاد النيل او في برنامجه مساء الأنوار الذي كان يطمع ان يعرض اكثر من ساعتين وان يتم إعادته مرة اخري في فترة الصباح او الظهيرة حتي يسيطر علي القناة بشكل كامل لكن وجود مذيعين ومذيعات القناة في الصورة فرض عليه القضاء بمايقدم له خاصة انه سيكون صوت لنادي خاص يقدم له فروض الطاعة والولاء والحقيقة انه لم يقصر من أولي الحلقات التي ظهر بها يوم الخميس الماضي والغريب بل الاغرب انه استضاف رئيس اتحاد الكرة في أولي الحلقات لكن لم يعطي الصدي المطلوب ولم يقم احد بمناقشة ماقاله رئيس اتحاد الكرة او تسليط الضوء عليه كما كان يظهر في اون سبورت مثلا لكن عندما ذكر اسم النادي الذي يروج له كانت ردود الافعال قاسية علي السوشيال ميديا رافضة ان تتحول قناة النيل للرياضة الي قناة خاصة لنادي إنما لابد ان تبقي كما هي قناة لكل الاندية قناة للشعب فقط واختار مدحت موعد الحادية عشرة مساءا ليظهر بمساء الأنوار ليقول للماس الحقيقة كما قال عن نفسة وانه الوحيد الصادق الذي يقول للناس الحق بخلاف غيرة كن البرامج التليفزيونية التي تظهر معه في نفس التوقيت هكذا قال في أولي الحلقات وانه كان يجن لانه لايظهر علي الشاشة ليقول للناس  حقيقة القضايا الرياضية ليشتبك مع الزملاء الذين يظهرون في نفس الموعد حتي يجد احدا يرد عليه ليصنع الجماهيرية التي يرغب فيها في إطار المدرسة التي ينتمي لها وهي إشعال التعصب في الجميع ليقوم مشهور الاهلي بمهاجمته ويرد عنه جمهور الزمالك او العكس ليؤكد بهذه المدرسة انه الوحيد المرغوب والناجح وسط البرامج الرياضية لكن لم يرد عليه احد ولم يهتم احد بظهوره كما كان من قبل رغم ماقامت به الشركة الراعية من وضح جميع البرومهات والصور علي صفحتها الرسمية والتنويهات التي تعرض علي الشاشة كل فترة والحقيقة ان الشركة ستقوم ببث إعلانات في جميع الصحف والمجلات والمواقع التابعة لها بعد فترة وخاصة مع اقتراب بطولة الامم الافريقية التي سيظهر هو علي شاشة قناة النيل للرياضة في بثها الارضي فقط بخلاف بث برنامجه مساء الأنوار في البث الفضائي فقط لتغطية البطولة وهذه قصة اخري سنتعرض لها وحكاية اخري من حكايات البث الارضي عندما نتعرض لما قالته المهندسة ميرفت حسن رئيس الهندسة الإذاعية بماسبيرو عن البث الارضي وهو حوار مهم جدا يكشف حقيقة البث الارضي ويصدق علي ماقلناه هنا في مقال الأسابيع الماضية وليؤكد علي مصداقيتنا والانفرادية التي قامت بها الموجز خلال الايام الماضية
    ونعود الي توقيت الظهور وهو الحادية عشرة مساءا وهو التوقيت التي تظهر فيه جميع البرامج الرياضية فيظهر فيه هاني حتحوت وزكريا ناصف علي قناة صدي البلد ببرنامج الماتش ويظهر فيه ابراهيم فايق علي قناة النهار ببرنامج نمبر وان ويظهر في شوبير وسيف زاهر علي قناة اون سبورت وهو نفس موعد ظهور برنامج ستاد الزمالك علي قناة الرافدين  حاليا ويتأخر كريم شحاتة عن الموعد فيظهر في منتصف الليل علي القناة الاولي والحقيقة الواضحة ان نسبة مشاهدة برنامج ستاد الزمالك بخالد الغندور واحمد جمال علي قناة الرافدين يحققان المعادلة التي كان مدحت شلبي يرغب فيها فالبرنامج يظهر في اعلي نسبة مشاهدة بالنسبة للجمهوريين الاهلي والزمالك فجمهور الاهلي يتابع من اجل معرفة مايقولانه عن الاهلي وجمهور  الزمالك يتابع البرنامج ليدعمه باعتبارة البرنامج الوحيد المخصص لنادي الزمالك
    بالاضافة الي حوارات ومداخلات رئيس الزمالك التي تعطي للبرنامج خصوصية اكثر باعتباره يشن هجمات علي الجميع بصورة تجعل الجمهور يساهم في نشر مقاطع من الحلقات التي يظهر فيها رئيس النادي منا يحقق له الجماهيرية التي يرغب فيها رغم شنه هجمات علي النادي الاهلي ورغم حالة الغضب عند جمهور الاهلي الا انه يتابع بشكل جيد ويحاول دعم برنامج ملك وكتابة علي قناة الاهلي الذي يري فيه انه يرد عن النادي هجمات برنامج ستاد الزمالك حاليا او الزمالك اليوم سابقا
    ورغم قرارات الإيقاف التي تصدر ضد البرنامج الا انه يحتفظ بنِسَب المشاهدة المرتفعة في اي قناة يظهر بها مما يضعف من فرص شلبي ببرنامجه في ظل نسب المشاهدة المنخفضة جدا لباقي البرامج الرياضية الآخري خاصة برنامج ملعب اون لشوبير وسيف الذي لم يحقق حتي الان اية نسب مشاهدة رغم مايقدموه له من دعم ومساندة
    وايضاً البرامج الآخري ان تحصل علي نسب ضعيفة جدا في المشاهدة نتيجة للأتباع نفس المدرسة في الإعداد والتقديم فلأتوجد برنامج حتي الان ظهر بشكل جديد سواء في الشكل او المحتوي والمتابع لجميع البرامج سيحد نفس الشكل مذيع يقف امام شاشة ليقدم اخبارا سواء كانت حقيقية او غير حقيقية وتظهر صورا أمامه ثم بعد ذلك لقاءات مع ضيوف اما مدفوعة الأجر او مجانية ليدور الحديث حول اما اهلي او زمالك فقط ونادرا ما يقدم برنامجا معلومة جديده او يناقش مايرغب فيه الناس من معلومات حتي بطولة الامم الافريقية نفسها لاتحظي باي اهتمام منهم الا فيماهو مسموح لهم من قبل ادارة القناة
    ويشارك الجميع في دعم التعصب ونشر الشائعات فقط مما يعرضهم للعقوبات من المجلس الاعلي لتنظيم الاعلام الذي اصبح يتابع البرامج بشكل واضح خاصة انه يرغب في القضاء علي التعصب الكروي بين الجمهور ولكن برامج الحادية عشرة مساءا تري ان نشر الشائعات هو الطريق الوحيد للشهرة وارتفاع نسب المشاهدة سواء للبرامج في البث المباشر او في اختيارات الجمهور علي موقع اليوتيوب حتي تضمن البقاء علي الشاشة في ظل اتجاه القنوات الي البرامج المنتجة انتاجا خاصا او مايقال عنها المهداة وستظل برامج الحادية عشرة مساءا تلعب علي التعصب الكروي ونشر الشائعات حتي يتوقف الجمهور عن متابعتها الا من يعلن عن هويته انها اهلاوي او زملكاوي فقط فظهور مدحت شلبي حتي الام لم يحقق المطلوب منه في ظل انحيازا لنادي خاص وفي ظل ابتعاد اتهور عن المدرسة التي يتبعها لوجود المدرسة في برنامج ستاد الزمالك الذي تفوق فيها باشتباكة مع الاهلي وهي النقطة الذي لن يقبلها جمهور الاهلي من مدحت في حالة محاولته التصدي لهجمات برنامج ستاد الزمالك لانه فقد ثقة جمهور الاهلي عندما كان في قناة النادي الخاص وشنة هجمات علي الاهلي منا عرضه لقضية من ادارة النادي ودفع غرامة عليها فالخطة والمزاج الجمهور تغيرت تماما في هذه الايام

    سري للغاية


    بعد ان انفردت الموجز بقصة المراهنات قام وزير الرياضة بتشكيل لجنة لمراجعة التعاقدات الخاصة بأندية القسم الثاني مع شركة المراهنات خاصة من الناحية المالية وطالب اتحاد الكرة بالتحقيق في الموضوع خاصة فيما يتعلق بضمان عدم التلاعب في نتائج المباريات وضمان عدم دخول مباريات الدرجة الثانية في المراهنات علي ان يتم اعلان نتيجة التحقيق في اقرب وقت في إطار عدم رغبة الدولة في ان تدخل المباريات في قضايا فساد المراهنات وسنتابع الموجز الموقف وستكشف عن النتيجة عندما تظهر
     
    •  
  •  
  •  
  •  

اصدقاؤك يفضلون