تلفزيون وفضائيات > طارق رمضان يكتب -القناة الاولي بين خدمات التطوير ودلع واهمال المذيعين والمذيعات

كتب إدارة التحرير
28 فبراير 2018 3:59 م
-

طارق رمضان يكتب -القناة الاولي بين خدمات التطوير ودلع واهمال المذيعين والمذيعات

 

دلع المذيعين والمذيعات سيكوم سببا في الكثير من الغضب بين المشاهدين 



 نقلة نوعية للقناة الاولي من المربع صفر الي متابعة ورصد يومي يؤكد جهد العاملين في القناة 


من اشرف علي البراند والمعادل السمعي والبصري للقناة استطاع ان ينقل القناة نقلة اخري 

صورة رائعة الجمال ومعادل بصري  متميز للقناة الاولي 




الحقيقة التي يجب ان تقال ان القناة الاولي تم نقلها نقلة اخري ببرامج التطوير والمعادة اصبري والسمعي لها الذي جاء كافضل ما يكون في التطوير فمن صنع هذا المعادل البصري هو الذي نجح نجاحا باهرا في التطوير وهو السبب في نقل القناة الاولي الي هذه النقلة النوعية وجعلها من القنوات المهمة حاليا للجميع لارتفاع نسبة  الرصد للقناة  ومتابعتها وهو الوحيد الدي يستحق التحية علي الصورة الجميلة والصورة الشديدة الثراء ولست في حاجة الي ان اؤكد ان من هو يعمل علي البراند والمعادل البصري والسمعي للقناة هو شخصية اخري خلاف العاملين علي التنفيد للشاشة  اضف الي هدا  الديكورات الفخمة التي صنعها أبناء ماسبيرو من مهندسي قطاع الانتاج ومن أدوات توجد في مخازن القطاع ولم تتكلف فيه وكالة الاخبار مليما واحدا
السبب الثاني الذي جعل القناة بهذا الشكل الجذاب وايضاً الإضاءة الجميلة التي جعلت صورة القناة مبهرة وقوية وجميلة والسبب فيها مديري الإضاءة بالتليفزيون والمتخصصة وغيرهم من الذين يعملون في ماسبيرو مما يؤكد ان العاملون في ماسبيرو اذا توفرت لهم الفرصة يعملون بجد وابداع 
ايضا اخراج البرامج خاصة مصر النهردة وابداع محمد يونس كمخرجلدية ابداع في تحريك الكاميرات والقطعات وأحجام الكدرات وغيرها ايضا محمد ابراهيم واسامة الهواري وهشام عبد الودود في برنامج كورة كل يوم من المخرجين الأقوياء والمبدعين وهم من داخل ماسبيرو لكن السلبية الوحيدة هي التحرير الذي يشرف عليه احد رؤساء القنوات الخاصة  والاهمال الشديد فيه وعدم مد المذيعين بمعلومات وأن فقرات جديدة او لم يتم مناقشتها من قبل او البحث المستمر عن الجديد او الحصول من الحكومة علي اخبار حصرية تجعل للبرامجالرئيسي له خصوصية وله اخبارة الجاذبة بالاضافة الي عدم السيطرة الكاملة علي المذيعين وتشابه الفقرات بين صباح الخير يامصر وبين مصر النهردة وايضاً بين برنامج مها وبرنامج الطباخ مما يجعل الأخطاء تقع منهم
وايضاً وجود عدم انضباط واضح في الخريطة ففي الوقت الذي تعرض فيه مسلسل البيت الكبير علي قناة النهار في السابعة مساءا يعرض نفس المسلسل علي القناة الاولي في الثامنة مساءا وهو ما يجعله عرض عير حصري وغير متزامن ايضا بالاضافة الي عرض مسلسلين متتابعين علي نفس القناة وهو لأعلي سعر في السابعة مساءا ثم البيت الكبير في الثامنة مساءا في وألقت الذي كان يحب استغلالا الوقت من السابعة مساءا في عرض محتوي مختلف حتي لايعرض محتوي من نفس الشكل علي قناة واحدة وحتي الان اختفت فكرة عرض ساعة ديزني للأطفال ومن الواضح ان الحقوق هي السبب وان وكالة الاخبار لم تمد القناة بمحتوي للأطفال حتي الان  ولم يعرف رئيس تحرير القناة كيف يقدم خريطة متوازنة في هذا الوقت في ظل ابعاد جميع قيادات القناة الاولي عن التدخل حتي في الشق الفني  مما جعل حسين زين يقرر تكليف خالد شبانه رئيس قنوات كوميدي ولايف به والإشراف التام علي ستديو ممدوح الليثي من الناحية الفنية والإخراجية حتي يتم ضبط الاداء الفني للقناة 


 استهتار التحرير والاعداد 
استهتار فريق التحرير في البرنامج او عدم التزام المقدمين بما تم الاتفاق عليه من قواعد محدده في الأسلوب اثناء فترات التجهيز للبرنامج وعدم التجويد من عندهم  هو مايجعل الازمات تقابل البرامج نما جاء ايضا في الحلقات التي تقدمها رشا نبيل بمفردها ففي حلقة الثلاثاء قبل الماضي قامت رشا بتقديم مقدمة عن اتفاقية الغاز مع اسرائيل ومن الواضح فيها ان فريق الإعداد لم يمدها بالمعلومات الصحيحةللموضوع وان الحكومة أصدرت قانون الغاز منذ فنرة طويلة وان لائحة القانون التنفيذية صدرت في ١٤ فبراير وليس في نفس يوم الحلقة عشرين فبراير فأكدت ان الحكومة قامت بإصدار القانون اليوم ولم تتحدث عن لائحة القانون وأخذت تتحدث عن ان الثلاثاء هو موعد صدور القانون وان الحكومة تصرفت باقتدار وان ماقالته الصحافة الاسرائيلة عن الاتفاقية هو نوع من احراج الاعلام المصري الذي كان عليه ان يرد وان يكون رد فعل للصحافة الإسرائيلية وصورت الموضوع علي انه صراع إعلامي فقط وليس قرارات او اتفاقيات بين القطاع الخاص وتجاهلت تماما حديث رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي أعلن علي شاشة التليفزيون الاسرائيلي الخبر وظلت تتحدث عن الموضوع انه صراع صحفي وإعلامي وانها يجب ان ترد علي الموضوع وتجاهلت ان لميس الحديدي علي سي بي سي فتحت الموضوع يوم الاثنين وأحضرت وزير البترول ليتحدث علي الهواء وان عمرو أديب فتح الموضوع واحضر كل ماقالته الصحافة العالمية وعرض علي الشاشة حديث رئيس الوزراء الاسرائيلي بل وطالب ان يكون الرد من نفس الشكل وان يخرج مسئول  مصري كبير يفسر الموضوع ويرد علي نتن ياهو وان احمد  موسي تحدث ايضا في نفس السياق وليس من الأمور الصحيحة ان أقوم بأخذ الموضوع في اتجاه اخر وسرد معلومات غير صحيحة عن الموضوع فأسلوب المعالجة لن يقنع من يشاهد حديث رشا بعد ما علم تفاصيل كثيرة عنه قبلها باربعة وعشرين ساعة 


وليس هذا فقط فانما الاهمال في التحرير والاعداد يأتي من المعلومات التي توجد في البرنامج وكتابة الاسماء والمعرفة للشخصيات أبتي تحضر في برامج التطوير واضح هذا جيدا في برنامج صباح الخير يامصر الذي يقدم ضيوفة بدون معرفة واضحة بهم فيورطهم في ألقاب غريبة مثل الدكتور علي الذي ظهر في حلقة الأربعاء الماضي وتم تقديمة علي انه أستاذ الاقتصاد في جميع الجامعات المصرية وكتب علي الشاشة في شهادة من التليفزيون المصري ان الرجل لايعمل في جهة واحدة او جامعة واحدة إنما في جميع الجامعات خاصة وحكومية وايضاً المطرب محمد عباس الذي استضافته أميرة العقدة في حلقة اخري وقدمته علي انه شاب مصري فاز بلقب افضل مطرب في العام الماضي ولم تكتفي بذلك إنما قالت في نهاية الحلقة انه فاز بلقب افضل مطرب وجائزة الميوزك أورد وهي الجائزة التي تم الغاؤها من عام ٢٠١٣ ولم يعد لها وجود ولم يعد لها اصل وهي التي يتصارع عليها عمرو دياب وتامر حسني قبل إلغاء الجائزة في الأصل  مما يؤكد ان إعداد البرنامج او ان المذيعين يعملون في الإعداد ويحضرون من يرغبون بدون تنسيق مع الإعداد الذي تم تغيره مرتين بعد اول حلقة وبعد ثالث حلقة في البرنامج
كما اثارت أميرة العقدة ازمة في ماسبيرو عندما ظهرت بنطلون مقطع في حلقة الأربعاء الماضي وهو ماجعل مذيعات ماسبيرو يعترضون باعتبار انه تم ايقاف عدد كبير منهم قبل ذلك بعد ظهورهم ببنطلون مقطع او جيب فوق الركبة
مثلما تظهر مها احمد في برنامجها الست هانم وآثار ظهور مها بهذا الشكل تسؤلات  من مذيعات ماسبيرو حول الفرق بين منعهم من الظهور بهذ الشكل وبين السماح لمها احمد بالظهور بجيب قصير جدا علي الشاشة وطالب المذيعات بالسماح لهم بالظهور بجيب قصير ايضا او بنطلونات مقطعة او الدلع في الكلام بعد سماعهم لمها احمد تتحدث بدلع في كلمة الو التي حولتها الي الووووووح وكلمة فاصل التي حولتها الي فاصيييييييل بمد الحروف والدلع فيها والحقيقة ان كم الأخطاء الذي يأتي من المذيعين في برامج التطوير هو السبب الواضح في نقد المشروع
وان الاهمال الواضح في الإعداد والمعلومات وعدم السيطرة الكاملة علي المذيعين والمذيعات وترك كل واحد منهم يتصرف بطريقته مما جعل برنامج صباح الخير يامصر يفقد عنصر الاخبار والتشويق وتحول لبرنامج صباحي مثلة باقي البرامج الصباحية العادية بنفس الفقرات  تقريبا وعدم تفردة بأية احداث جديدة بالاضافة الي تعدد اخطاء المذيعين ومحاولة بعضهم الحديث اكثر من الآخرين هو ماجعل برامج التطوير تخضع للنقد وحالة الغضب التي اصابت الجميع لكن يجب إعطاء فرصة اخري بعد الإصلاحات التي تتم بالبرامج وسنتابعها 

اصدقاؤك يفضلون