تلفزيون وفضائيات > الشركة الفندقية"تخالف بنود التعاقد مع"الانتاج الإعلامى"..ومجلس الإدارة يوافق على زيادة المساهمة فى راس المال

كتب إدارة التحرير
15 نوفمبر 2017 2:03 م
-

الشركة الفندقية"تخالف بنود التعاقد مع"الانتاج الإعلامى"..ومجلس الإدارة يوافق على زيادة المساهمة فى راس المال

 
كشف التقرير عن حجم المديونية المستحقة على "الشركة العربية الفندقية" والتى تبلغ 14.11 مليون جنية، تتضمن 5.86 مليون جنية قيمة أستهلاك مياة وصرف صحى وكهرباء وفروق أستهلاك من إبريل 2004 حتى يونية 2016، بالاضافة الى مبلغ 8.250 مليون جنية قيمة المستحق لعامى 2016-2017 ، وقد تبين ان الشركة الفندقية يجب ان تؤدى "للانتاج الإعلامي" عائد من خلال مدة الاستغلال يبلغ 110 مليون جنية "بواقع 2 مليون خلال الخمس سنوات الاولى، و5 مليون لمدة العشرون عاما المتبقية من حق الانتفاع"، على ان يعود بعدها كلمل المنشأت المشروع وملحقاتة الى الشركة بحالة جيدة تسمح باستخدامها ، الا انه وفى عام 2001 تم تعديل البنود فى العقود بحيث بلغت مساحة الارض 185 الف متر بدلا من 120 الف متر لزيادة حجم المنشأت، وتم تعديل حق الانتفاع ليصبح 45 عام بدلا من 25 عاما فقط، وذلك مقابل ان تكون الخمس سنوات الاولى فترة سماح ، وفى الخمس سنوات التاية مقابل 4 مليون ، وفى 15 سنة التالية 6 مليون جنية، و10 سنوات 5 مليون، و10 سنوات التالية 50% من صافي ارباح الشركة، وعلى الرغم من مرور اكثر من 17 سنة على توقيع هذا العقد اى ما يزيد عن ثلث مدة حق الانتفاع، لم تقم الشركة بتنفيذ بعض بنود العقد الاول والعقد المعدل من استكمال منشأت المشروع ، والتى تتضمن (زيادة الغرف الفندقية الى 400 غرفة، إنشاء مجمع سينمائى يشمل 4 سينمات بخدماتها، إنشاء نادى للطفل وحمامات سباحة وملاعب خارجية وحدائق، إنشاء نافورة مائية وميدان ليصل الفندق بالماجيك لاند).
هذا بالاضافة الى خطاب الضمان المقدم من الشركة الفندقية بمبلغ 2 مليون جنية فقط وليس 6 مليون حسب بنود التعاقد.
كما اتضح ان الشركة لم تحصل على اى ارباح من العربية الفندقية عن مساهمتها بنسبة 10.5% فى راس مال"الشركة الفندقية" بقيمة 15.75 مليون جنية منذ بداية تاسيسها عام 2002، بدعوى مواجهة الالتزامات التى تقع عليها جراء اعمال التطوير وعوائد قروض البنك الاهلى ، وعلى الرغم من ذلك وافق مجلس إدارة"الانتاج اعلامي" فى أكتوبر 2016 على المساهمة فى زيادة راس مال الشركة .
كما اتضح ان "الشركة الفندقية" قامت بمخالفة العقود وتغير بعض الانشطة، مثل استغلال المكان المخصص لانشاء السينمات الى إنشاء ملاعب لكرة القدم، كما اتضح ان هناك اجزاء كثيرة من الفندق بحالة سيئة وتحتاج لتجديدها بالكامل.

اصدقاؤك يفضلون