تلفزيون وفضائيات > طارق رمضان يكتب -البنود التي منعت هيكتور كوبر من ترك منتخب مصر قبل نهاية تصفيات كأس العالم

كتب إدارة التحرير
8 نوفمبر 2017 3:46 م
-

طارق رمضان يكتب -البنود التي منعت هيكتور كوبر من ترك منتخب مصر قبل نهاية تصفيات كأس العالم

 
كم انفقت مصر علي كوبر وثلاثة من جهازه الفني ليصل المنتخب لكأس العالم


حصل علي ٨٠ مليون جنيها راتب ومكافآت في عامين


مصروفاته فقط ١٠ مليون جنيها شاي وقهوة وطعام وتليفونات وإيجار سيارات في العام الواحد
 

كم أنفق اتحاد الكرة المصري علي هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري في عامين حتي يصل لكأس العالم بروسيا ويحقق الإنجاز الكبير للمصريين وكم أنفق علي المنتخب الاول في مصروفات الإقامة والمعسكرات فقط بدون المكافات التي يحصل عليها اللاعبين والتي تنص عليها لائحة خاصة بها حسب كل مباراة وكل بطولة يشارك بها المنتخب الوطني الاول لكرة القدم فقد
كشف العقد الخاص بهيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر عن البنود التي منعته من قبول عروض اخري قادمة من منتخبات او أندية خاصة العرض الذي اعترف به المهندس هاني ابو ريدة رئيس اتحاد الكرة بقيمة أربعة مليون يورو لتدريب منتخب من دول أمريكا الجنوبية غير الأرجنتين بالطبع او كما سرب كوبر بنفسة اخبارا عن تلقيه عروضا من منتخبات غانا وغيرها من المنتخبات أبتي قيل انها تعرض عليه تولي تدريبها في الفترات التي سبقت التأهل لكأس العالم فجميع هذه الاخبار لم تكن الا تسريبات من كوبر وجهازه المعاون ليس للضغط علي اتحاد الكرة لزيادة راتبه او زيادة المكافأت التي يحصل عليها فعقدة يتضمن كل التفاصيل الصغيرة الخاصة براتبه ومكافاته والنسب التي يزيدها في حالة فوزه باي بطولة او حتي الترقي لها او الوصول اليها  فالبند الرابع من العقد الموقع بين كوبر والاتحاد المصري لكرة القدم يقول بوضوح في اول كلمة له -الراتب والمكافأت والمزايا الآخري ويوضح البند ان راتب كوبر الشهري يصل الي ٩٠ الف دولار شاملة الضرائب  ويلتزم الطرف الاول - اتحاد الكرة -بدفع مبلغ ١٣ الف دولار مقدم توقيع للطرف الثاني -كوبر - علي ان يتم تخصم  منه علي اقساط شهرية مدة فترة التعاقد وهو بالفعل ما يظهر قي الميزانية السنوية لاتحاد الكرة المصري حيث ظهر المبلغ بالفعل كمدير لاتحاد الكرة عند كوبر -ويقول البند الرابع بوضوح ان صافي راتب كوبر يصل الي ٦٥ الف دولار -لكن اتحاد الكرة باعتباره الطرف الاول يتحمل اي رسوم او ضرائب إضافية علي كوبر وليس هذا فقط إنما تحدث البند بالتفصيل عن الزيادات بالراتب فعندما وصل المنتخب المصري الي نهائيات بطولة الامم الافريقية للجابون ٢٠١٧ -زاد العقد بنسبة ١٠/ وعندما وصل المنتخب الي نهائيات كاس العالم في روسيا ٢٠١٨ يزيد الراتب بنسبة ٢٥٪  وتحدث عن المكافات التي يحصل عليها في حالة وصول مصر لنهائيات الامم الافريقية الجابون ٢٠١٧ فيحصل علي مكافأة قيمتها ١٥٠ الف دولار  وفي حالة الفوز بالبطولة يحصل علي ٢٥٠ الف دولار صافي وفي حالو الوصول لنهائيات كاس العالم يحصل علي ٥٠٠ الف دولار صافي ويتحمل اتحاد الكرة في العقد بوضوح قيمة الإقامة لكافة أفراد الطاقم الخاص بكوبر في نسكن مناسب يتلائم معهم فتم تخصيص فيلا خاصة لكوبر خلف مشروع الهدف في المنطقة المتميزة بمدينة السادس من أكتوبر وثلاثة شقق فاخرة لجوزيه بانتا المدرب العام ومحمد فايز مساعد المدرب واخري لمدرب الأحمال  بالاضافة الي تخصيص سيارات فاخرة حديثة لأفراد الجهاز وخاصة المدير الفني والمدرب العام ومساعد المدرب  بالاضافة الي تحمل تكلفة التأمين الطبي لكوبر وجهازه بالكامل سواء المستشفيات او الأدوية او غيرها وليس هذا فقط بل ان الاتحاد المصري لكرة القدم يتحمل قيمة خطوط تليفونات مفتوحة داخل مصر او انتر نت وبجميع الخدمات بالاضافة الي اجهزة المحمول الجديدة كما نص العقد ويقدم الاتحاد المصري لكرة القدم شهادة سنوية الي كوبر تفيد بدفعه الضرائب التي علي العقد لذا يتحمل الاتحاد المصري في الموازنه العامة له مبالغ ضخمة تصل الي ٩ مليون و٣٠٠ الف جنيها قيمة مصروفات المدير الفني الأجنبي  وهي المصروفات التي تنفق علي كوبر وجهازة في العام الواحد قيمة ايجار المسكن والطيران والاتصالات التليفونيه والطعام وشراب وهي قيمة المصروفات التي يقوم كوبر وجهازة بانفاقها داخل مصر كما جاء في الميزانية العامة لاتحاد الكرة المصري وهي اخر موازنة له بالاضافة بالطبع حصولة علي نسب من المكافات التي يرصدها  رجال الاعمال ليصل حجم ما حصل عليه كوبر وفريقة في عامين اكثر من ٥٥ مليون جنيها مصريا فقط لاغير بالاضافة الي ١٣ مليون جنيها في العام الواحد لتصل مصروفات  الفريق الوطني الاول الي ٢٦ مليون جنيها في عامين فقط  قيمة المصروفات التي أنفقتها مصر علي المنتخب الاول قيمة الإقامات والمعسكرات والشاي والقهوة والمواصلات وخلافة كما جاء في الموازنه الاخيرة لاتحاد الكرة المصري وليس هذا فقط إنما لم يقم كوبر بأية تعاقدات  مع الفرق الأخري لوجود نص واضح في البند السادس من العقد  يتحدث بشكل واضح عن حالات الفسخ للعقد بينه وبين الاتحاد المصري لكرة القدم ولم ينص البند بشكل واضح علي كلمة شوط جزائي الا عند كوبر عندما قال في حالة رغبة الطرف الثاني -كوبر -في إنهاء التعاقد اثناء سريان العقد لأي سبب يلتزم بدفع شهرين من رتبه كشرط جزائي وفي حالة فسخ العقد لتدريب فريق اخر -منتخب -نادي -دون موافقة الطرف الاول -اتحاد الكرة خلال مدة سريان العقد يلتزم -كوبر - بدفع٥٠٠ الف دولار لاتحاد الكرة وهو ماجعلة يرفض اي عرض قادم له خاصة ان راتبه سيتغير تماما في الفترة القادمة بعد الزيادات وبعد الوصول للنهائيات كاس العالم فتغير تاريخة وتاريخ من معه اذا مصر عاملت كوبر ومن معه وهم ثلاثة فقط وليس باقي الجهاز الذين يحصلون علي مبالغ تصل ما بين ٤٠ الي ٢٥ الف في الشهر الواحد وهم باقي الجهاز الفني والاداري له

اصدقاؤك يفضلون