تلفزيون وفضائيات > طارق رمضان يكتب -نكشف التفاصيل السرية لمحاولات مصر شراء حقوق مباريات المنتخب المصري في كأس العالم

كتب إدارة التحرير
18 أكتوبر 2017 12:33 م
-

طارق رمضان يكتب -نكشف التفاصيل السرية لمحاولات مصر شراء حقوق مباريات المنتخب المصري في كأس العالم

 

 

 

كلمة  المشاهدة المجانيه للشعوب ستكون مفتاح السو في محاولات الحصول علي بث المباريات


هل تلجأقنوات بي ان سبورت للاتحاد الدولي وتفتح قضية القرصنة لمنع حصول الدول العربية علي مبارياتها

بالتعاون مع جريدة الخميس

ستبدا معركة الحصول علي الحقوق التليفزيونية لمباريات مصر في كاس العالم روسيا ٢٠١٨ في الاشتعال بعد ديسمبر القادم خاصة ان مصر ترغب في ان يشاهد الشعب المصري فريقه في مباريات البطولة الاعلي والأقوي والأفضل في العالم وهو ما سيحقق اعلي نسبة مشاهدة للقناة التي ستعرض مباريات البطولة
وايضاً القناة التي ستعرض كواليس المنتخب المصري وتبث رسائل مصورة حصرية له فمتابعة الفريق الذي سيتعرض للعديد من المصاعب في رحلات التنقل من مكان الي مكان باعتبار ان المباريات الثلاثة في دور المجموعات ستقام في اكثر من مدينة في روسيا وسيكون علي الفريق ان يتحرك وان يسافر
وبالتالي ستتم زيادة وقت الرسالة المصورة سواء في العدد او في المساحة الزمنية سواء للبث المباشر او للبث المسجل وسيكون هناك اكثر من مراسل للقناة التي ستحصل علي حقوق البث لكواليس المنتخب المصري بخلاف القناة التي حصلت علي المباريات والمؤتمرات الصحفية والتدريبات في روسيا وهي التي ستقوم بالتغطية الكاملة طبقا لقوانين الفيفا عدا التدريبات الرئيسية التي يتم فتحها للكاميرات بشكل كامل لمدة خمسة عشرة دقيقة  فالمنتخب المصري قد باع كواليسه بالفعل الي قناة اون سبورت التي تمتلك حقوق المباريات الودية استعداد لكأس العالم وعددها ما بين ٨ الي ١٠ مباريات مع الفرق التي تشارك في البطولة الأكبر في مواعيد محددة وهي الفيفا داي بالاضافة الي الكواليس في حين حصلت قنوات بي ان سبورت علي المباريات والبطولة كلها والبث المباشر للمباريات حصريا علي شاشتها وهي النقطة التي ستشعل المعركة علي الحقوق والعرض المباشر للمباريات خاصة مع مصر والسعودية احد أطراف الأزمة السياسية مع قطر وقنواتها

الاتحاد الدولي لن يسمح للدول العربية بمقاطعة قنوات بي ان سبورت في روسيا
خاصة ان الاتحاد الدولي لن يسمح للفريقين بمقاطعة قنوات بي ان في المؤتمرات الصحفية وفي التدريبات وفي اللقاءات التي تتم بعد المباريات وتحديد اسماء النجوم الذين سيتم اجراء لقاءات معهم بعد المباريات ولكن العرض او بيع للحقوق  فيعود الي القناة الحصرية بي ان سبورت وهي الحقوق التي لم تتنازل عنها لأحد خاصة ان مصر والسعودية لاشتعال الأحداث السياسية بين الطرفين في الفترة الاخيرة وهو مايجعل ادارة بي ان تستبعد تماما التنازل عن بث المباريات الخاصة بالفريقين علي احدي الشاشات التابعة لهم او اعطائهم الحقوق حتي لو استعدت مصر والسعودية بملايين الدولارات للحصول علي الحقوق وان كانت مصر اكثر فرصة باعتبار انها تمتلك البث الأرضي للشاشات وهي أنظمة بث تخالف عن التي تبث عليها قنوات بي ان سبورت وهي أنظمة البث الفضائي

 اتحاد الإذاعات العربية يتدخل للحصول علي الحقوق

هو ماتحدث عنه  اتحاد الإذاعات العربية ووزراء الاعلام العرب حيث سيتم التحرك لدي الفيفا والمحاكم الدولية لإرغام بي ان علي ان تعطي الحقوق للدول الأربعة المنتظر وصولها لكأس العالم بجوار مصر والسعودية وتونس والمغرب في حالة وصولهما لكأس العالم وسيتم التنسيق بين الدول الأربعة للحفاظ علي حقوقهما في بث المباريات علي التليفزيون الأرضي الحكومي لهم وهي القضية التي سيتم الاستناد الي قرارات المحاكم الدولية في إنجلترا وفرنسا والتي أعطت حقوق المشاهدة علي التليفزيوننات الحكومية واعطت الحق في المشاهدة للدول المشاركة ورغم ان قنوات بي ان اشترت الحقوق منذ ٢٠١١ الا ان تفجير قضية الفساد الناصر الخلفي رئيس القناة في عملية الاستحواذ علي حقوق كاس العالم ٢٠٢٦ و٢٠٣٠ يجعل موقف الدول العربية قويا في المطالبة بحقوق المشاهدة المجانيه والمفتوحة للمباريات رغم ان الاتحاد الدولي لكرة القدم يضع في بيعة الحقوق التليفزيونية حدود المفتوح وحدود الدفوع الأجر مثلما فعل مع جنوب افريقيا ونيجيريا عندما طلب من الشبكات الحاصلة علي حقوق كاس العالم في روسيا ان يتم بث المباريات علي البث المفتوح وليس مدفوع الأجر باعتبار ان دول جنوب الصحراء تحصل علي الحقوق بشقين مفتوح ومدفوع الأجر وعددهم ٤٢ دولة عدا جنوب افويقيا ونيجيريا يحصلون علي البث مفتوحا فقط لذا تم إعطاء ثلاثة شبكات تليفزيونية الحقوق في منطقة جنوب الصحراء منهم شبكة واحدة مخصصة لنيجيريا وجنوب افريقيا فقط حرصا علي المشاهدة وتقول المصادر ان الصراع سيدخل منحني اخر قد يشهد العديد من الصدامات بين ادارة بي ان وبين الدول العربية
خاصةأن ادارة قنوات بي ان القطرية تسعد لاستكمال القضايا التي رفعتها امام المحاكم الدولية ضد مصر بسبب عرضها للقطات ومباريات تمتلكها بي ان خارج العقد الموقع بينها وبين الشركة المصرية للقنوات الفضائية السي ان اي والذي يقضي بعرض المباريات للمشتركين في البيوت والفنادق والشركات بقيمة اشتراكات مختلفة منها التجاري والمنازل بالاضافة الي قيام قنوات مصرية بعرض لقطات وملخصات من المباريات المشارك فيها الاندية والمنتخبات المصرية بدون الحصول علي تصريح منها وآخرها مباراة الاهلي والنجم الساحلي في رابطة الأبطال الافريقية وايضاً مباريات منتخب مصر في البطولة الافريقية والمباريات الخاصة بالتصفيات الافريقية التي أقيمت علي ارض الدول المنافسة لمصر مثل مباراة اوغندا التي انتهت لصالح اوغندا بهدف دون رد علي ارض اوغندا وتقدم قنوات بي ان سيدهات مسجل عليها اللقاءات والمباريات والنقل الاذاعي ايضا لإثبات مخالفات العقد



وقالت المصادر ان قنوات بي ان لن تسمح لمصر بعرض مبارياتها في كاس العالم  علي الشاشات المصرية سواء حكومية او غير حكومية  لانها اشترت المباريات بشكل حصري من الاتحاد الدولي رغم المحاولات التي تقوم بها مصر للضغط علي الاتحاد الدولي للسماح لها بعرض المباريات علي البث الأرضي للتليفزيون المصري


الا ان كل المحاولات مازالت تحت الدراسة حتي الان وان كان الفيفا قد أرغم قنوات بي ان علي عرض حفل الافتتاح ومباراة الافتتاح ومباريات قبل النهائي والنهائي علي البث المفتوح لها وتواجد السعودية نفس الأزمة في عرض مبارياتها للفريق السعودي ايضا علي قنواتها وجاء التشدد في المنع رغم العروض المالية الضخمة التي قررت الدول العربية تقديمها لها ليصل سعر المباراة الواحدة مابين عشرة الي ١٥ مليون يورو في ثلاثة مباريات في دور المجموعات  ليصل الاجمالي الي ٤٥ مليون يورو بل الي ٥٠ مليون يورو وهو رقم ضخم في المباريات

  بل ان سعر الاشتراك التجاري في الفنادق علي سبيل المثالل الي ٢٠ الف جنيها لباقة كاس العالم نتيجة للازمة السياسية بين قطر والدول الأربعة والتي ستلقي بظلالها علي صراع الحقوق ونظام البث خاصة ان مصر ستجد صعوبة في إقناع رجال الاعمال بشراء الحقوق لصالح ماسبيرو فقط وانها ستلجأ لبعض الدول لشراء الحقوق المرتفعة الثمن والتي قد تصل ل١٥٠ مليون دولار في الثلاثة مباريات وهو رقم ضخم جدا التفاصيل الأكثر اثارة سنتابعها 

اصدقاؤك يفضلون