مقالات > سامي عبد الراضي يكتب -لماذا يرحل معتز الدمرداش عن المحور

كتب إدارة التحرير
27 سبتمبر 2017 5:13 م
-

سامي عبد الراضي يكتب -لماذا يرحل معتز الدمرداش عن المحور

كتب الكاتب الصحفي الكبير سامي عبد الراضي علي صفحتة الشخصية بالفيس بوك الاسباب التي دعت الاعلامي الكبير معتز الدمرادش الي مغادرة المحور واخر حلقاته مع حسن راتب

بسم الله
السبت المقبل سيشهد اخر حلقات معتز الدمرداش في برنامجه 90 دقيقة علي قناة المحور ..البرنامج عمره الان 11 سنة كاملة ..وتحديداً سنة وشهرين ..كانت بداية البرنامج علي يد معتز ومي الشربيني ..وحقق البرنامج شهرة عالية وكبيرة بعد ظهوره ..كان الرهان لدي معتز وفريق العمل وكنت واحدا منهم هو الشارع والمواطن ..والشغل المحلي وبس ..وانطلق البر نامج بقوة وتالق شديد علي مدار 5 سنوات كاملة " انفرادات ومعارك وخناقات ولقاءات مغ فنانين ونجوم كرة وضيوف عرب وناس بسطاء " ..وصار البرنامج اسمه برنامج معتز الدمرداش ..هكذا كان يسميه الشارع المصري في هذه السنوات ..وفي مارس 2011 ..حصل اختلاف في وجهات النظر ..وبهدوء شديد انتهى الامر ب" التخارج السلمي " بين معتز والقناة ممثلة في الدكتور المحترم حسن راتب ..ودرات الايام ..ومر كثيرون علي برنامج 90 دقيقة ..مذيعين ومذيعات لهم كل التقدير والاحترام ..عددهم حوالي 9 ..وبقي معتز ب" طلة مختلفة وباندهاش غريب وبطيبة وطفولية وبتصرفات طبيعية وبمهنية واحترافية " هو المستحوذ علي قلب جماهير البرنامج .
وفي 2016 بدات قناة المحور من جديد البحث عن معتز ..وجرت مفاوضات على مدار شهور بين المحترمين احمد سمير رئيس القناة ومحمد بدوي مدير البرامج ..ووثق معتز في الاثنين ومن خلفهما الدكتور حسن راتب ..وعاد معتز الي بيته ..وعاد البريق ل الثلاثي .." معتز ..والقناة ..والبرنامج " ..وكانت اولى الحلقات مع القاضي هشام جنينة ..وتم منعها ..وتاجل ظهور البرنامج اسبوعا ..واصبح البرنامج ومعتز حديث الصحف المصرية والعربية والعالمية ..اذ كتبت واشنطن بوست و نيويورك تايمز عما حدث .
وبالنسبة لي ..كنت متخوفاً من التجربة ..صارت برامج التوك شو كثيرة ..والمذيعين والمذيعات واللي معدين واللي ليهم علاقة او ملهمش علاقة بالمهنة " علي قفا من يشيل " ..وقلت نتوكل ع الله ..وبدأنا مع مجموعة عمل محترمة ..ومراسلين رائعين ..وبدأ البريق يعود بقوة ..واسم البرنامج ومعتز صار علي كل لسان .
هؤلاء نجوم الكرة ..رمضان صبحي في اول ظهور له بعد الاحتراف ..وهذا حسام حسام في اول لقاء بعد خروجه من السجن ..وهذا الحضري ..وهذا ابراهيم محلب في ثاني الحلقات في اول ظهور له منذ ترك منصبه كرئيس وزراء ..وهذا محمد صبحي ..ومحمود الجندي ..ويوسف شعبان ..وهذا ..نائب اسيوط الذي تحدث للبرنامج وتبين انه الاخ وليس النائب ..وحضر النائب " ابو العيون " للبرنامج ..وقارنا بين صوته وصوت اخيه وكانت " هزة كبيرة " في اسيوط ومجلس النواب ..وهذه السيدة جميلة ..التي اتصلت بالبرنامج صدفة في احدي الحلقات وتحدثت عن انها تربي 5 ابناء وتعمل ليل نهار ..وكانت ضيفتنا في اليوم الثاني يوم رشوة مجلس الدولة الكبري ..يوم الكشف عن 150 مليون جنيه في منزل مدير مشتريات بالمجلس ..كان في منزل جميلة جنيه ونصف ..واحدثت ضجة بظهورها ..والان هي تعمل في احدى الشركات بتدخل من رجل اعمال مصري سعودي .
وهذه بائعة الكتب التي التقيتها صدفة في شارع جامعة القاهرة ..واصبحت ايقونة حين ظهرت في البرنامج وتحدثت عن 25 سنة علي الرصيف ..لا تغادره ..هو البيت والسكن ..صيف شتاء ..وهذه مناظرات كل اثنين حول البيت المصري ومشاكله ونقاط الوصل والتقاطع بين الرجل والمراة ..وهذه مريم ..بحلاوتها وقوتها ..مريم ابنة البواب التي اكشتفها البرنامج ..وقدمها من جراج ضيق في مدينة نصر ..الي مقعد بجوار الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب بالاسكندرية ..وهذه فتاة الشارع او فتاة كوبري العباسية ..وهذه عشرات ل تقارير وفيديوهات ومداخلات ترصد ما يدور في مصر ..وهذا مسئول يتواصل باستمرار مع مواطن ..وهنا ابنة عبد الله الاشعل تواجه والدها في قضية هي الاولى من نوعها في القضاء المصري ..وهنا شاب يدافع عن الشواذ ..وهنا يطرد بعد صبر طويل من مذيع لم يرد ان يتاجر او يهين ضيفه ..ولكنه اضطر ان يطرده ..وهي المرة الاولي التي يطرد فيها معتز ضيفا من برنامجه ..وهذا الشاب احمد رحمة الشاب الكفيف الذي اصبح اول معيد بكلية الاعلام جامعة القاهرة ..وهذه امه السيدة البسيطة الواعية ..وهذه ابنة المنوفية وابنة كلية الطب التي تعمل " خياطة " في نفس الوقت ..وهذه ..نظرات معتز ..ورونقه ..وقوته ومهنيته وحرفيته ..تتصدي ل كثير من المواقف والاسئلة والمطبات الصبعة ..هذا معتز الذي لا يهمه الا وطنه ومهنته ..مهنته وقواعدها ..مهنته دون هوى سياسي وديني ..مهنته محافظاً علي اسلحته في مواجهة انفلات اعلامي واخلاقي ومهني ..ظل هكذا ..وسيظل ..لان معتز مذيع ب" الفطرة " ..خلقه الله هكذا ..اعطاها له ..موهبة المذيع ..وقوته ..مثل لاعب الكرة الموهوب ..لا يتهته ..ولا يلوح كثيرا ..كل كلمة بحساب ..وكل نظرة ب" قدر " ..وكل سؤال يخرج من العقل والقلب قبل اللسان ..لا تشعر انك ستواجه مطبات وهو معك ..سيسندك ..ويستقر بك الي حيث شئت دون ضجيج او صياح .
السبت
اخر الحلقات والضيف هو الدكتور حسن راتب رئيس القناة ورئيس مجموعة سما ..وهو صديق مقرب واخ ل الكثير ومن بينهم معتز ..وحاول البعض ان يحدث " وقيعة " بينهما في الشهور الاخيرة وتصديت لما يشبه " مؤامرة وشغل رخيص " ..ويبقى السؤال ..لماذا سيترك معتز قناة المحور بعد نجاح حققه علي مدار عام ..كما يذكر اساتذة الاعلام وقبلهم الشارع ومعهم المسئولين ومعهم مواقع اخبارية وصحف تنقل عنه باستمرار ..الحقيقة هي ان الدكتور حسن راتب ينفق علي القناة منذ 3 سنوات واكثر ..واراد في العام الاخير ان " يقلص " النفقات " ويقللها ..وطلب من معتز ان يحصل علي نصف راتبه ..وان يعمل يومين بدلاً من اربعة ..حتي يحافظ عليه وعلي النجاح الذي حدث ..هذا العرض لم يلق القبول لدى معتز ..وتم الاتفاق ان يستمر معتز حتى نهاية عقده في 30 سبتمبر الجاري ..وان تكون الحلقة الاخيرة بضيف كريم هو الدكتور حسن راتب ..يوم ستكون معه نهاية لرحلة معتز في قناة المحور ..رحلة بدأها في 2006 ..رحلة مليئة بكثير من النجاح و وبعض المطبات وقليل من الازمات ..وكثير من الحب مع اسرة كبيرة صغيرة ..اسمها المحور ..كل التوفيق ل " معتز " في حياته المهنية والاسرية ..وكل التوفيق ل المحور ومن فيها ..كل من فيها


اصدقاؤك يفضلون