اخبار > "ماسبيرو" يستعد لزيارة وفد "البرلمان"... برش "الاستوديوهات" ورفع "الاشغالات"

كتب إدارة التحرير
2 أغسطس 2017 12:10 م
-

"ماسبيرو" يستعد لزيارة وفد "البرلمان"... برش "الاستوديوهات" ورفع "الاشغالات"

 
فى سرية تامة بدء المسئولين فى "ماسبيرو" يستعدون لاى زيارة رسمية او مفاجئة من أعضاء لجنة "الثقافة والاعلام "بالبرلمان، وذلك بعد الطلب الذى قدمته النائبة نشوى الديب وكيلة اللجنة بضرورة عمل زيارة ميدانية الى مبنى ماسبيرو فى أسرع وقت للاطلاع على الاوضاع هناك خاصة بعد خبر ظهور "ثعبان" داخل أحد الاستوديوهات أثناء بث مباشر لاحد البرامج. على ان تتضمن الزيارة الاستوديوهات"الاذاعية والتليفزيونية" والمخازن ومكاتب الموظفين ووحدات المونتاج وغيرها فى الغرف الموجودة داخل المبنى. المهندس أمجد بليغ رئيس قطاع الهندسة الاذاعية والامين العام "للهيئة"اصدر تعليمات الى عرفة عبد الرحيم رئيس قطاع "الامانة العامة" بالتنبية على شركة"النظافة" المتعاقد معها القطاع، على ضرورة تنظيف الاستوديوهات يوميا على مدار اليوم، ورشها بالمبيدات للقضاء على اى حشرات موجودة بها، بالاضافة الى ايجاد طريقة لطرد جميع القطط والفئران الموجودة حاليا داخل الاستوديوهات وفى بعض المكاتب وعلى السلالم والطرقات والمخازن الموجودة بالدور الارضى سواء مخازن الاكسسورات التابعة لقطاع الانتاج او مخازن قطع الغيار والكاميرات التابعة لقطاع "الهندسة الاذاعية"، ونفس الوضع بالنسبة لمخازن ورش الاخشاب الموجودة فى الدور الارضى للمبنى، بحيث لا تكون اى قطط داخل المبنى او حتى فى الحدائق التابعة له ، وان يتم نقل "مخلفات المكاتب" بشكل يومى الى خارج المبنى وعدم وضعها فى "صناديق المخلفات" وراء المبنى بشكل يستمر اكثر من 24 ساعة. كما تم أصدار تعليمات مشابهة الى لجنة"السلامة المهنية" بضرورة عمل جولات سريعة فى المبنى خلال اليومين القادمين، والتاكد من رفع جميع الإشغالات المخالفة فى جميع طرق المبنى، واستبعاد القواطع الخشبية من الغرف، التى تعيق مسالك الهروب، والخروج من المبنى،والدواليب الخشبية و"الصاج" الموجودة فى الطرقات والممرات،هذا بالاضافة الى رفع جميع الإشغالات بالطرقات والسلالم الخلفية للمبنى،وداخل وأمام الاستوديوهات، وفى غرف الإداريين والساحات الخلفية بالمبنى.
مصدر مسئول من داخل قطاع الأمن بماسبيرو، ان المبنى مستعد دائما لاستقبال اى وفود من البرلمان او اى جهة من الدولة دون اى مشكلة، وان الاستعداد الامنى كامل بماسبيرو، كما ان الضوابط الخاصة بحركة الدخول والخروج وتامين المبنى وجميع المنشأت التابعة له على اعلى مستوى، وفيما يتعلق بإزمة "النظافة" فلا يوجد فيها اى مشكلة، خاصة ان شركة النظافة تتوالى كل هذة الامور، ولا يجب ان نغفل عن بعض اعمال الهدم التى تتم حاليا وراء المبنى فى "مثلث ماسبيرو" وان المنطقة بها الكثيرة من الزواحف كانت موجود فى العشش والمبانى القديمة الغير مسكونة
و أكد المهندس أمجد بليغ الامين العام للهيئة، ان ماسبيرو جاهز فى اى وقت لاستقبال اى وفد من البرلمان المصرى، حيث ان من حق اللجنة عمل اى جولات ميدانية داخل مكاتب واستوديوهات ماسبيرو حتى منطقة الورش والمخازن، حيث انها فرصة حتى يشاهد اعضاء البرلمان الوضع على الطبيعة داخل ماسبيرو ، بعيد عن الشائعات العديدة الائرة عليه، واعتقد ان راى العام داخل البرلمان ستغير تمامام بعد زيارة اى لجنة فى اى وقت.

اصدقاؤك يفضلون