سينما > صراع افلام االعيد يشتعل من الان

كتب إدارة التحرير
11 يونيو 2017 1:53 م
-

صراع افلام االعيد يشتعل من الان

يعتبر عيد الفطر المقبل من أشد المواسم شراسة في مجال السينما منذ سنوات طويلة، بعد تجمع أشهر نجوم الشباك في موسم واحد، وهو ما أطلق عليه بعض صناع الفن موسم "الإيرادات الكبري"، ويشارك في السباق من نجوم الشباك أحمد السقا، أحمد عز، محمد هنيدي، تامر حسني، محمد رمضان.

يقول المؤلف والسينارست خالد أبو الدهب إن هذا الموسم سيكون من أهم المواسم في عالم الإيرادات لارتباط كل نجم بجمهور كبير، في مقدمتهم السقا وأحمد عز فهما يستحوذان على النسبة الأكبر من الجمهور خاصة جيل الشباب بعد الدعاية الكبيرة للعملين خلال الفترة الماضية.

وأضاف أن عز والسقا دائما يقدمان عملا جيدا يجذب أكبر قدر من الجمهور نظرا للدعم المادي التي تقوم به الشركات المنتجة من أماكن تصوير، واختيار النجوم والوقت الكافي للتصوير مما يساعد على خروج عمل يليق بكل نجم من هؤلاء النجوم.

وأوضح "أبو الدهب" أن كل موسم من المواسم السابقة شاهدنا أفلاما لا تحمل فكرا ولا مضمونا بل هي تنشر مرض البلطجة وفرض السيطرة مما خلق جيلا من الشباب أطلق عليه جيل " الخروج عن النص" يحمل صفات صنعتها سينما البلطجة.

ويرى المخرج محمد حمدي أن موسم عيد الفطر من أشد المواسم قوة لأنه يجمع أكبر نجمي شباك في السينما هما السقا وعز، بالإضافة إلى قوة أعمالهما الفنية التي تترك بصمة مع الجمهور وتخرج عن أسلوب البلطجة الذي أًصبح ظاهرة في السينما خلال المواسم الماضية.

وأضاف أن وجود السقا وعز وهنيدي وتامر حسني في السينما سوف تكون خلطة جيدة بين الأكشن والكوميديا والرومانسية مما يعتبر تحولا تاريخيا في عالم السينما لعدم وجود عنصر البلطجة التي تفرضه شاشات العرض كل عام.

ولفت أبو الدهب إلى أن عودة النجوم الكبار لشباك التذاكر سوف يقضي على ظاهرة أفلام العشوائيات التي تركت أسوأ ما فيها وهو قانون البلطجة الذي يظهر كل موسم ويترك خلفه كثيرا من الجرائم.

ويري المخرج إبراهيم كامل أن موسم عيد الفطر من أفضل الموسم في تاريخ السينما منذ سنوات طويلة بعد تجمع أبطال الشباك في موسم واحد، مضيفا أن كل نجم له مدرسة وحبكة خاصة به يقدمها لجمهوره مما يكون لها أثر طيب في التحول الفكري للجمهور من جمهور باحث عن عالم البلطجة إلى جمهور باحث عن فكر وقصة.

وأوضح أن مصر عانت من عالم السينما الهابطة خلال المواسم الماضية الذي فرض عليها بضاعة رخيصة الثمن بأشكالها المختلفة " بلطجة – مخدرات – دعارة - غياب قانون- وعشوائيات قبيحة".

وفى مقدمة الأفلام التي تدخل سباق عيد الفطر المقبل.. فيلم "هروب اضطراري" لأحمد السقا، وتدور أحداثه حول جريمة قتل لنجل أحد رجال الأعمال، بطولة أحمد السقا، أمير كرارة، غادة عادل، فتحي عبد الوهاب، أحمد زاهر، مصطفى خاطر، عزت أبوعوف، تأليف محمد سمير بشير، وإخراج أحمد خالد موسى.

وفيلم "الخلية "لأحمد عز، وتدور أحداثه حول ضابط عمليات خاصة يتصدى لأكثر من عملية إرهابية في إطار أكشن، بطولة سامر المصرى، محمد ممدوح، أمينة خليل، عائشة بن أحمد، أحمد صفوت،إخراج طارق العريان، تأليف صلاح الجهينى.

ويعود محمد هنيدي للسباق بفيلم"عنترة ابن ابن ابن شداد» الذي يجسد فيه شخصية حفيد البطل الاسطوري عنترة ابن شداد،في إطار كوميدى حول التطور التكنولوجي وتأثير ذلك على التراث الحضاري،بطولة محمد هنيدي، درة، باسم سمرة، خالد سرحان، لطفى لبيب، هالة فاخر، إيمان السيد، أيمن منصور،تأليف أيمن بهجت قمر،وإخراج شريف إسماعيل.

وينافس في السباق أيضا فيلم "تصبح على خير " لتامر حسنى، الذي تدور أحداثه في إطار درامي حول فكرة إيذاء المشاعر، من خلال شاب غني لكنه يعيش حياة حزينة،بطولة تامر حسنى،نور، مي عمر، محمود البزاوى، والفيلم سيناريو وحوار وإخراج محمد سامى.

وأخيرا بعد أزمات كثيرة وتوقف تصويره أكثر من مرة واعتراض الرقابة على بعض المشاهد، سيتم طرح فيلم "جواب اعتقال " الذي تدور أحداثه حول خالد الدجوي الذي يلتحق بإحدى الجماعات الإرهابية التي تقوم بأعمال القتل، معتقدًا أنها جهاد في سبيل الله، وعندما يحاول أخيه الانضمام لهذه الجماعة، يرفض ويحاول منعه، إلا أنه ينضم، الفيلم بطولة محمد رمضان، إياد نصار، دينا الشربينى، صبرى فواز، سيد رجب، محمد عادل،وتأليف وإخراج محمد سامى.


اصدقاؤك يفضلون