مقالات > طارق رمضان يكتب انتخابات ساخنة في الجبلاية

كتب إدارة التحرير
4 مارس 2020 12:38 م
-

طارق رمضان يكتب انتخابات ساخنة في الجبلاية

 


نقلا عن جريدة الموجز 


ابو ريدة ينتظر مصير احمد احمد رئيس الكاف ليقرر مصيرة 


سيف زاهر اشهر اسم لقيادة رئاسة الاتحاد 

شخصية رياضية شهيرة تقود الجبهة المضادة للوجوة القديمة 

سر شرط منع شوبير من الترشح 
بهدوء شديد وبدون ازعاج يستعد سيف زاهر عضومجلس الجبلاية السابق لتفجير مفاجاة قوية عندما يتم الاعلان عن فتح باب الانتخابات لمجلس ادارة اتحاد الكرة الجديد بعد اولمبياد طوكيو القادمة وهي الانتخابات الاشرس والاقوي في تاريخ الجبلاية واختيار سيف زاهر وهو اعلامي كبير وعضوومجلس ادارة قدير وله تواجد مؤثر في الجمعية العمومية  جاء لانه الشخصية التوافقية التي يوافق عليها اندية القسم الثاني والثالث وايضا القسم الاول فهو يتمتع بعلاقات مع جميع الاندية ولا يدخل اية معارك تجعلة يقف مع نادي ضد اخر مما يجعل فرصتة في تحقيق الهدف المطلوب منه وهو ان يكون رئيسل لمجلس ادارة اتحاد الكرة القادم المنتخب طبقا للائحة الاتحاد الجديدة التي يتم اعدادها بمراقبة وحضور ورعاية المهندس هاني ابو ريدة الدي يفضل ان يضع شروطا تعطي الفرصة  لسيف زاهر ان يختار القائمة التي يرغب فيها وتم الاتفاق بين سيف زاهر وبين المهندس هاني ابو ريدة ان يكون قرار الترشح في الانتخابات في حالة عدم فوز ابو ريدة بعضوية الاتحاد الافريقي والترشح بعد نجاحة  كنائب اول لفاطمة سامورا بعد التخلص من احمد احمد رئيس الاتحاد الافريقي حاليا بتحميلة جميع نتائج الفساد كاف والظاهر بتقرير من احدي الشركات المالية التي كانت تراقب الكاف بمعرفة سامورا وهي الحالة الوحيدة التي تجعل المهندس هاني يدخل الانتخابات في هدوء لكن لو تم احالة احمد احمد ومن معة في التقرير سيكون هناك موقفا اخر تحديدا لو احمد احمد اعترف علي الباقين وهي الخطوة الوحيدة العائق امام المهندس هاني ابو ريدة 
وبالتالي يخلو منصب رئيس الاتحاد الافريقي ويتم اجراء انتخابات قبل موعد انتخابات الاتحاد المصري لكرة القدم وينسق هاني ابو ريدة مع فوزي لاقجع المغربي الانتخابات والمناصب التي سيقوم الطرفين بالحصول عليها بعد ترشحهم لانتخابات الاتحاد الافريقي في حالة نجاح الخطة بالاطاحة باحمد احمد وتحميلة نتيجة التقرير الخاص بالفساد وهي الخطة التي يتم العمل عليها حاليا وفي حالة نجاحها سيتم فتح الطريق امام فاطمة سامورا للترشح لمنصب رئيس الاتحاد الافريقي  وهي الحالة التي سيتمنع هاني ابو ريدة من الترشح كرئيس لكن لو لم يتم ترشيح سامورا سيقوم بالترشح كرئيس
وفي الحالة التي سيقوم بها ابو ريدة بالفوز في الاتحاد الافريقي سيقوم بترشح نفسة كرئيس للاتحاد المصري ولن يقوم سيف بالترشح كرئيس انما كعضومجلس ادارة في قائمة ابو ريدة 
اما في حالة فشل مخطط الاتحاد الافريقي فان ابو ريدة قد رمي ثقلة كاملا علي سيف زاهر ومجموعتة في الحصول علي رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم  ويتم تجهيز شخصية اخري في الوسط الرياضي لخوض الانتخابات امام سيف زاهر في حالة عدم ترشح ابو ريدة او حتي فير مواجهة ابو ريدة نفسة بعد طلبه استبعاد شوبير من الانتخابات خاصة ان شوبير لن يترشح في مواجهة ابيو ريدة لكنه قد يفكر في الترشح ضد الشخصية الرياضية  هو شخصية مزعجة في الانتخابات ولدية ثق مع الجمعية العمةمية قد تكون ليس في صالح الشخصية الرياضة وبالتالي اتفق الجميع سواء الشخصية او هاني ابو ريدة علي منع شوبير من الترشح للانتخبات القادممة سواء كان يوجد بند يمنع فيه الاعلاميين ومقدمي البرامج من الترشح اوبند تعارض المصالح او لايوجد فوجوده خطر يجب تلافيه  حتي يتم افساح الطريق امام الشخصية الرياضية او سيف زاهر في كل الاحوال يجب ان يتم منع الوجووه القديمة من الظهور في الانتخابات القادمة ويجب ان يتم تفصيل الجمعية العمومية علي حسب ما يرغبون فيه ويجب ان تقوم الجمعية العمومية  بالموافقة علي مايقولون من شروط في الشخصية التي ترغب في الترشح للانتخابات القادمة  سواء من تقليل عدد الاندية العمومية او علي الاقل ابعاد مراكز الشباب عن اتحاد الكرة ليصبح عدد الهيئات  الاندية 98 نادي فقط بعد استبعاد مراكز الشباب وبالتالي يستطيع الشخصية  الدي يقوم حاليا بتظبيط قائمتة بالعمل علي ان عدد قليل من الاندية فقط  الصراع الشديد بين الجميع قد يشهد مفاجات ضخمة في الايام القادمة خاصة بعد غضب البعض من التفكير في ابعادهم عن الانتخابات فهل يستمر الصراع سنتابع

 


اصدقاؤك يفضلون