رياضة > نكشف أسرار ضم سام مرسي للمنتخب وجلوسه الدائم احتياطيًا

كتب إدارة التحرير
7 مارس 2018 2:23 م
-

نكشف أسرار ضم سام مرسي للمنتخب وجلوسه الدائم احتياطيًا

بات انضمام سام مرسي لاعب ويجان الإنجليزي الدائم إلى معسكرات منتخب مصر لغزا كبيرا في ظل عدم مشاركة اللاعب أو التفكير في الاستعانة به في أي مركز آخر غير وسط الميدان الدفاعي.

"يوروسبورت عربية" توصلت إلى بعض المعلومات المهمة حول اللاعب وأسباب ضمه المستمر للمنتخب.. لكن بداية لا بد من الإشارة إلى أن سام مرسي انضم إلى المنتخب رسميا في أغسطس ٢٠١٦ بعد مجهود كبير من هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب للحصول علي الجنسية المصرية للاعب واستخراج جواز سفر مصري له ليستطيع ضمه للمنتخب، لدرجة تدخل وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبدالعزيز والمهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لدي وزارة الدفاع المصرية لإنهاء مشكلة التجنيد للاعب والتي انتهت فعليا وأصبح من حق سام المشاركة الفعلية مع منتخب مصر...

بعد كل ذلك لم يظهر سام في أي مباراة رسمية للمنتخب إلا أمام غانا في تصفيات كأس العالم ولمدة ٩٠ دقيقة لم يقدم فيها أي لمحات فنية تجعله يشارك أساسيا أو بديلا في أي مباراة، حتي مباراة تونس في تصفيات الأمم الأفريقية ٢٠١٩ والتي فاز فيها منتخب تونس علي المنتخب المصري بهدف وحيد دون رد.

سام مرسي ظهر في جميع معسكرات المنتخب ومبارياته الودية وحتي بطولة الأمم الأفريقية في يناير ٢٠١٧ حصل فيها علي ٢٠٠ ألف جنيه كمكافأة لوجود اسمه ضمن قائمة اللاعبين رغم عدم مشاركته في المباريات التي خاضها المنتخب حتى وصل إلي الدور النهائي للبطولة، حيث اكتفي كوبر بوضعه في البدلاء والاعتماد بشكل كامل علي طارق حامد ومحمد النني كلاعبي ارتكاز، وهو المركز الذي يلعب فيه سام، بل لم يحاول كوبر تطوير قدرات اللاعب أو الاستفادة به في مركز آخر، اعترافا منه بأنه لاعب لا يجيد إلا في مركزه فقط ولايستطيع المغامرة والدفع به في مراكز أخرى، وربما يكون وقتها عرضة للنقد أو الهجوم، وبالتالي احتفظ به كوبر كبديل لا يلعب لكنه يحصل على المكافآت فقط، حتى إنه لم يشارك في المباريات الودية إلا مباراتين فقط ليستا كاملتين، فلعب أمام غينيا ٤٥ دقيقة فقط أي شوط واحد، ومباراة توجو، ولعب ٧٨ دقيقة فقط، حتي مباراة غانا الرسمية الوحيدة له تم استبداله قبل نهايتها.

ومع كل هذا الغياب وعدم التأثير أعلن كوبر ضم سام مرسي الي معسكر مارس للمشاركة في مباراتي البرتغال واليونان وهو ما أدهش النقاد والمتابعين باعتبار أن كوبر مصمم علي ضم سام حتى لو لم يستفد منه في المباريات.

بعض المصادر أكدت لـ"يوروسبورت عربية" أن إصرار وتصميم كوبر علي ضم سام إلي المنتخب رغم عدم الاستفادة منه يعود الي رغبة الأرجنتيني في رفع نسبة مشاركة اللاعب الدولية مما يساعد علي تسويق اللاعب في أحد الأندية الكبرى ليؤكد كوبر أنه علي حق في ضم اللاعب للمنتخب، وأيضاً حتي لا يتعرض المدرب للهجوم بسبب ضمه لاعبا لم يشارك في المباريات، ويحصل فقط علي مكافآت مالية نظير وجوده بدون مشاركة فعلية، وهو ما يعد مجرد مجاملة منه للاعب فقط.

 

 


اصدقاؤك يفضلون