اخبار > القنوات الفضائية ترفض شراء اي مسلسل يصل سعرة ل70 مليون جنيها

كتب إدارة التحرير
22 نوفمبر 2017 2:53 م
-

القنوات الفضائية ترفض شراء اي مسلسل يصل سعرة ل70 مليون جنيها

أجتمع رؤساء مجال إدارة الشركات المالكة لقنوات DMC وONTV والحياة وCBC، اليوم الأربعاء، ووقعوا مذكرة تفاهم ملزمة للقنوات المشاركة، على أن يبدأ سريانها بشكل فورى. وقالت القنوات الموقعة على المذكرة، فى بيان مشترك صدر عنها، إنه المذكرة تأتى فى إطار التعاون والتنسيق بهدف خفض التكاليف وتجنب الخسائر والوصول لميزانيات تتناسب مع حجم سوق صناعة الإعلام، وحرصا على دعم الصناعة ومواجهة الارتفاع غير المبرر فى أسعار المسلسلات والبرامج، والمحتوى بشكل عام، وهو الارتفاع الذى يأتى فى جانب كبير منه نتيجة الأجور المبالغ فيها التى يطلبها النجوم. وبحسب البيان، تُلزم بنود المذكرة القنوات الموقعة عليها بعدم شراء أى مسلسل درامى تتعدى قيمته 70 مليون جنيه كحد أقصى، وألا يتعدى إجمالى قيمة المحتوى المُشترى خلال شهر رمضان (مسلسلات وبرامج وغيرها) مبلغ 230 مليون جنيه بحد أقصى، سواء كانت المسلسلات والبرامج مُشتراة أو منتجة داخليا، وتابع البيان: "يكون الحد الأقصى للأجر الذى يحصل عليه الفنان أو الضيف من جميع المجالات فى أى برنامج 250 ألف جنيه". وبحسب البيان، تلتزم القنوات الموقعة على المذكرة بتخفيض قيمة التكاليف السنوية للقنوات العامة وقنوات الدراما، بما فى ذلك تكاليف شراء وإنتاج المحتوى، وتكاليف التشغيل، بحيث تتناسب واقعيا مع حجم سوق صناعة الإعلام. وفى سياق متصل، جرى بالتزامن مع هذا الاجتماع، اجتماع ممثلى وكالات "فيوتشر ميديا"، و"دى ميديا"، و"برومو ميديا"، و"ميديا لاين"، و"الحياة"، ووقعوا مذكرة تفاهم ملزمة، تنص على وضع حد أقصى للعمولة التى تحصل عليها الوكالة الإعلانية من إجمالى مبلغ مبيعات الإعلانات على القنوات، لا يتم تجاوزه تحت أى ظرف، على ألا يتم الحصول عليه إلا مع ارتفاع حجم الإنفاق الإعلانى تدريجيا فى القنوات، على أن تُحدّد قيمة العمولة للوكالة الإعلانية تصاعديا، حسب حجم التصرف من جانبها على القنوات من الإعلانات. وقال ممثلو الوكالات الإعلانية، إن اتفاقهم يأتى حرصا من الوكلاء الإعلانيين على مصالح القنوات التى يمثلونها، ورغبة منهم فى خفض تكاليفها وتقليل خسائرها، كما أرسل رؤساء مجالس الإدارة والأعضاء المنتدبون للشركات المالكة للقنوات، والوكلاء الإعلانيون، صورة من مذكرتى التفاهم لغرفة صناعة الإعلام المرئى والمسموع، لإخطارها بما تم الاتفاق عليه.


اصدقاؤك يفضلون