رياضة > جاري لينيكر وماريا كوماندنايا يقدّمان القرعة النهائية

كتب إدارة التحرير
19 نوفمبر 2017 5:13 م
-

جاري لينيكر وماريا كوماندنايا يقدّمان القرعة النهائية

كلما اقتربنا من القرعة النهائية لكأس العالم 2018 FIFA، تزداد حدة الإثارة والترقب. واليوم نكشف عن هوية المقدّمين الذين سيصعدون إلى المنصة في موسكو لتقديم الحفل لملايين المشجعين في جميع أنحاء العالم.

سيقدّم حفل القرعة النهائية اللاعب الدولي الإنجليزي السابق، جاري لينيكر - الفائز بحذاء adidas الذهبي في المكسيك 1986 - والصحفية الرياضية الروسية ماريا كوماندنايا، والذي سيقام يوم 1 ديسمبر/كانون الأول في قصر الكرملين. وسيكون برفقة لينيكر وكومادنايا ثمانية مساعدين، أحدهم أسطورة كرة القدم الروسية نيكيتا سيمونيان. وفي الأيام القليلة المقبلة سيتم الكشف عن هوية المساعدين السبعة الآخرين.

وقال لينيكر "كلاعب، كنت محظوظاً بالمشاركة مرتين في نهائيات كأس العالم FIFA. إنه أمر خاص أن أشارك مجدداً في بطولة أخرى - اليوم على المنصة للكشف عن نتائج القرعة. كنت في الجهة المقابلة كلاعب بانتظار من هم المنافسين الذين سأواجههم، وأعلم لأي مدى هذه اللحظة مؤثرة."

عاش لينيكر مسيرة مذهلة مع منتخب بلاده، فقد تأهل مع إنجلترا إلى الدور نصف النهائي في نسخة إيطاليا 1990، كما تُوّج أفضل هداف في نسخة 1986. وبعد اعتزاله إثر مسيرة كروية ناجحة مع أندية برشلونة وتوتنهام هوتسبر وناجويا جرامبوس ونادي مسقط رأسه، ليستر سيتي، أصبح واحداً من المعلقين الرياضيين الأكثر شعبية في المملكة المتحدة.

ويقدّم لينيكر حالياً برنامج "مباراة اليوم" في قناة BBC، حيث يحلل أبرز لحظات كل جولة في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما يعمل معلقاً على مباريات دوري أبطال أوروبا في قناة بي تي سبورتس وكذلك كأس الأمم الأوروبية وكأس العالم FIFA على قناة BBC. كما كان سابقاً مذيع لكل من NBC وESPN في برامج خاصة بالدوري الإنجليزي.

 

وقال نائب أمين عام FIFA زفونيمير بوبان "نحن في FIFA سعداء بقبول جاري دعوتنا ليكون معنا في مناسبة مهمة في عالم كرة القدم. فبعد مشوار كروي حافل كهداف أسطوري، تاركاً بصمة كبيرة في اللعبة، واصل جاري بنفس المنوال كخبير في كرة القدم. وجهات نظره الصادقة والمنفتحة بالإضافة إلى معرفته العميقة لكرة القدم تغذّي بشكل كبير ميدان الإعلام في كرة القدم. وسيكون فخراً لنا أن يُجري جاري قرعة كأس العالم في روسيا."

في المقابل، تُعدّ كوماندنايا إحدى الصحفيات الرياضيات الأكثر شهرة في روسيا، ولديها أكثر من عشر سنوات من الخبرة في وسائل الإعلام المختلفة، سواء في الإذاعة أو التلفزيون، على غرار فوكس سبورتس، وماتش تي في وموسكو أف أم.

وقد صرّحت كوماندنايا قائلة "حفل القرعة لحظة استثنائية،" مضيفة "سيكون هناك الملايين من المشجعين في حالة ترقب، في انتظار أن تتحقق أحلامهم. إنها اللحظة التي تُعطي الإنطلاقة الرسمية لكأس العالم."

وتابعت قائلة: "أعتقد أن كرة القدم لغة عالمية، قادرة على توحيد الناس من جميع أنحاء العالم. وهذه هي اللحظة التي يمكن لنا جميعاً أن نتحدث فيها بلغة واحدة. أنا متحمسة جداً لحصولي على هذه الفرصة للمساعدة في تقديم أحد أعظم الأحداث الرياضية. أريد أن أظهر للجماهير جمال بلدي، ويروا مدى حماستنا لتنظيم كأس العالم. فنحن شغوفون جداً بما نقوم به، وبكرة القدم أيضاً. صدقوني، سيكون حدثاً استثنائياً حقاً."


اصدقاؤك يفضلون