مقالات > عثمان فكري يكتب -لأبو دم تقيل وحفيظته ورُكبهُ .. إخرس يلا

كتب إدارة التحرير
2 نوفمبر 2017 12:33 م
-

عثمان فكري يكتب -لأبو دم تقيل وحفيظته ورُكبهُ .. إخرس يلا

 

نقلا عن صدي االبلد

 

 

لا أُخفيكم سرًا .. عمري ما ارتحت للباش مهندس أبو حفيظة حاليا ( أكرم حسني) سابقا .. وإصراره على تقمص شخصية الموظف المصري البيروقراطي العتيد وبدلته السفاري والتي كانت في فترة الستينيات وعهد الزعيم جمال عبد الناصر زي يكاد يكون رسميا لكل الموظفين العموميين وحتى المسئولين في مصر لأنها كانت صناعة محلية وهو ما دفع الرئيس عبد الناصر إلى ارتدائها في كثير من المناسبات.

وكما كان الطربوش سمة من سمات العهد الملكي وأيام العز وأيام الأفندية وقت كان حاكم مصر يلقب بأفندينا وهناك واقعة درامية يؤكدها الكثيرين تقول أن الخديو اسماعيل الذي عزله الانجليز بعد أن وصلت الديون التي اقترضها الى 126 مليون جنيه بعد أن تسلم حكم مصر من الخديو سعيد وديونها 11 مليونا فقط فإنه بعد ان تم تعيين ابنه توفيق خلفا له دخل توفيق على أبيه لأول مرة بعد تعيينه فاستقبله اسماعيل بكلمة أفندينا وكان ذلك بمثابة اعتراف من الاب بخلافة إبنه وكأنها مبايعة والطربوش في الاصل جاء من تركيا عرفته مصر وظلت تتبعها سنوات ..

ورغم أن أتاتورك شن حملة شعواء على الطربوش وأجبر مواطنيه على ارتداء القبعة وكانت رمزا لعلمنة تركيا .. نفس الشيئ كانت البدلة السفاري رمز من رموز التحرر من الاستعمار ونهضة مصر .. ماعلينا المهم أن الاخ أبو حفيظة والذي مازال يتحفنا بالكاركتار المسيء في رأي لمصر والبدلة السفاري والتي كما قلت كانت رمزا من رموز عصر نعتز به وانتشرت وقتها في افريقيا بعد تحررها بفضل مصر وجمال عبد الناصر ..الذي لم تكن ثورته على الطربوش وحده بل ايضا على تقاليد الملابس المألوفة وهي البدلة والكرافت التي كان الموظفون يذهبون بها لاعمالهم وكان باشوات مصر يجلسون على الشواطيء بالبدلات البيضاء التيل ..

ولكن ذات صيف فوجئنا بالرئيس جمال عبد الناصر وهو يرتدي التي شيرت السفاري نصف كم والذي ذاع صيته وانتشر وسبقت الجينز في انتشارها .. وهي التي يسخر منها الأخ أبو ركب أو أبو حفيظة .. المهم أن أبو حفيظة بقاله سنين يهزأ فينا وفي الشعب المصري ومن الموظفين المطحونين بشكل خاص في حلقات مكررة وبنفس الافيهات وأنا أحد الذين يقدرون الافيه وخفة الدم الا أن أبو حفيظة لا أجد فيه أي خفة دم ورغم أني من المؤيدين للنقد البناء لأي سلوك خاطيء سواء من المواطنين أو من الحكومة وياحبذا لو كانت بأسلوب ساخر ..

الا أن ما يفعله أبو حفيظة عكس ذلك تماما وانما هو يقدم وصلة ردح وشتيمة في المصريين وتهزيء وآخر ما قدمه كان اعلانا لاحدى شركات المحمول كله مسخرة وتهزيء فينا بل وكأنه يتعمد أن يكون صورة ذهنية عن الشعب المصري وكأنه كله من الشحاتين والحفاة والمؤلم أن هذا الاعلان يأتي من شركة محمول كسبت المليارات ومازالت تكسب من دم المصرييين الغلابة اللي بيهزأهم أبو حفيظة .. والمؤلم أكثر أن هذا الاعلان يتم اذاعته على قنوات خليجية وعربية وهو مايؤلمني أكثر ..

ولذلك أتمنى على الهيئة الوطنية لتنظيم الاعلام أن تقوم في دورها المنوط بها وتمنع هذا الاعلان السخيف الذي صوره الاخ أبو حفيظة اللي يتيريق ويسخر من السفاري والنظارة قعر الكوباية ومن ضعاف النظر وعادة من يرتدي النضارة قعر الكوباية هم الغلابة غير القادرين على أسعار العدسات البلاستيك والفلينت والسوبر فلينت .. والاعلان السخيف نص كلماته السخيفة ( الدنيا ناشفة مفيش عروض او عرض شمال ده لو موجود بس معانا عروض للركب شمر يلا شمر يلا ركبك يلا ..).

مرة تانية أكرر على الهيئة الوطنية للاعلام منع هذا الاعلان السخيف لانه مع الصور المصاحبة له والفيديو جايب شوية ناس بجلابيب ومشلحين وحافيين والظريف أبو حفيظة بيقولهم .. شمر يلا .. روكبك يلا .. وأنا بدوري أقول للأخ أبو حفيظة .. إخرس يلا .. إحترم نفسك .. دي مصر ودوول المصريين .. أصحاب الفضل عليك وعلى ركبك واعلاناتك .. والله المستعان .


اصدقاؤك يفضلون