اخبار > لغز مرض رئيس الوزراء.. هل سيغادر شريف إسماعيل الحكومة قريبًا

كتب إدارة التحرير
16 أكتوبر 2017 5:34 م
-

لغز مرض رئيس الوزراء.. هل سيغادر شريف إسماعيل الحكومة قريبًا

ا بين المرض والاستقالة، أقاويل عدة تم تداولها بشأن رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، خلال الفترة القليلة الماضية، إلا أن الحقيقة ظلت غائبة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أول أمس، أنباء عن استقالة المهندس شريف إسماعيل بسبب مرضه، وتكليف اللواء محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، بتشكيل الوزارة، ثم تداولت أنباء أخرى عن أن اللواء محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي سيكون خلفًا لـ إسماعيل فى رئاسة الحكومة.

ونفى مركز معلومات مجلس الوزراء، أمس الأحد، ما تم تداوله، موضحًا أنه فى ضوء ما تم تداوله من شائعات حول مرض «إسماعيل»، فإن المركز تواصل مع رئاسة مجلس الوزراء والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أن المهندس شريف إسماعيل يمارس عمله بكامل طاقته وبشكل طبيعي كالمعتاد.

وعلى الرغم من نفي الحكومة، إلا أن عدد من الإعلاميين أوضحوا أن بيان مجلس الوزراء لم ينف مرض إسماعيل.

فمن جانبه قال الإعلامي عمرو أديب، خلال برنامجه «كل يوم»، أمس، إن بيان مجلس الوزراء لا ينفي مرض إسماعيل، وإن رئيس الوزراء مريض بأمراض مزمنة معينة، منذ توليه رئاسة الوزراء، مضيفًا أن «إصابته بالمرض مثله مثل باقي الناس لا يعيبه فى شئ، ولا يؤثر على تأديته لمهام عمله».

وأوضح أن هناك احتمال أن يتم تغيير شريف إسماعيل فى الفترة القادمة، وهناك مرشح آخر قادم، ويتردد اسم شخص معروف وبارز وناجح للغاية، ويعمل فى جهاز حساس بالدولة.

وأشارت الإعلامية لميس الحديدي، فى برنامجها «هنا العاصمة»، أمس، إلي أن مجلس الوزراء أصدر بيانًا أكد فيه أن المهندس شريف إسماعيل يمارس عمله بشكل طبيعي، ولكن لم ينف هذا البيان ما تردد عن مرضه بشكل قاطع، وأضافت «المرض مش عيب بس إحنا لازم يكون عندنا شفافية، وصحة رؤساء الحكومة والمسئولين ليست شأنًا شخصيًا».

وقال الإعلامي محمد علي خير، فى برنامجه «المصري أفندي»، أمس، إن هناك أقاويل بشأن مرض إسماعيل، ولكن لا يوجد تأكيد على الحالة الصحية لرئيس الوزراء، خاصة أنه سافر ألمانيا من شهرين لاجراء الفحوصات الطبية، مضيفًا «مينفعش منعرفش الحالة الصحية لرئيس الوزراء، من حق الشعب أن يعرف الحالة الصحية لرئيس الوزراء، من حقي اطمن اللي بيقود حالته الصحية إيه، منصب رئيس الوزراء يستحق إننا نعرف الحالة الصحية لرئيس الوزراء، عايزين شفافية ووضوح».

وتابع خير، أن بيان مجلس الوزراء لم يوضح الحقيقة، فجاء فيه أن إسماعيل يمارس عمله بشكل طبيعي، فهل قال أحد إن رئيس الوزراء لا يمارس عمله بشكل طبيعي؟، لا توجد معلومات مؤكدة والواضح أنه يعاني من ظرف صحي ما، وحتى النفي غير قوي، فلماذا كل هذا، مرض رئيس الوزراء ليس سرًا من أسرار الدولة العليا.


اصدقاؤك يفضلون