مقالات > محمد ابو العينين يكتب -الطاغية والماريوت وحماده وشيرين والأهلى .. الفساد رجع يا رجالة !

كتب إدارة التحرير
20 سبتمبر 2017 4:50 م
-

محمد ابو العينين يكتب -الطاغية والماريوت وحماده وشيرين والأهلى .. الفساد رجع يا رجالة !

 
من مقدمات هزيمة الإستبداد : الثورة الشعبية كالبركان لا يمكنك التحكم فى موعد انطلاقه ولا فى نتائجه، وقد تحرقك حممه فى حين يفلت منها المستبد. فإن وقعت الثورة فتذكر أن العقلاء يفرون من أمام الحمم التى يفرزها البركان، ويحتلون المواقع التى تمكنهم من البقاء أحياء، ومن الخروج منتصرين حين يخمد البركان. أما الحمقى فينتهى أمرهم مهما حسنت نيتهم.
ديكتاتور اليد طاغية الرياضة كلها أحد العقلاء الذين يجيدون الهروب من أمام الحمم .. وارتداء ثوب صلاح نصر أو حلمى عسكر فى سوق العصر أو خالد صفوان فى الكرنك
اليوم 19 سبتمبر 2017 وبعد 50 عاما من نهاية زمن صلاح نصر مطرودا .. عاد لنا إلى الحياة فى هيئة رجل " يفترض إنه رياضيا " يطلقون عليه
دكتور اليد .. أو ديكتاتور اليد .. الديكتاتور الذى عمل لسنوات على تدمير النادى الأهلى ويريد تدميره الأن . عقابا لأعضاءه وجماهيره من سقوطه المدوى أمام صالح سليم .
تسألنى عزيزى .. أنت مخطىء هو يساند كابتن بيبو
أقول لك .. من يساند كابتن بيبو لا يسرب إجتماعاته ، وهو من خرج ليسرب تفاصيل اجتماع الماريوت بالنص الذى جمع الخطيب مع هانى أبوريدة وحسن حمدى وتيسير الهوارى بالاضافة لنفس الشخص للإتفاق على انهاء إعداد قائمته وترك الملف الإدارى تماما إلى وزير سابق والملف المالى لنجل تاجر الحديد والملف الإعلامى للإعلامى حارس المرمى السابق .. مثل هذة الأحداث وقبل أن يعلن الخطيب رسميا قائمته بمثابة – سر حربى – لإشعال فتنة مبكرة فى منصب نائب الرئيس ، ولا تصدق إنه يساند بقوة الخطيب .. ففى ساعات الحسم سيكون هناك صفقات من تحت الترابيزة وشروط لم يعرفها بيبو .
وترد وتقول لى .. لأ هو أنتصر للدولة على محمود طاهر !
أقول لك .. لا تكن حسن النية .. وسأروى لك ما حدث فى الكواليس .. محمود طاهر فى أسوأ حالاته المعنوية بعد أن خسر معركة اللائحة وبات مضطرا للسيناريو الصعب وهو اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية .. وأمامه مشكلة كبيرة جدا وهى ماذا أقول لجمعيتى العمومية التى تحديت بها النظام " أقول أنا فاشل " .. كانت ورطة حتى منحه صلاح نصر قبلة الحياة .. أنتبه إلى تصريحات غير منتشرة لحماده المصرى وقال للهارب من التجنيد فورا : خد معاه موقف حالا .
إلى هنا هداه ذكاءه إلى تصعيد أزمة – حماده – بعد 72 ساعة من التصريحات ليقرر ايقافه ويمنح طاهر قبلة الحياة .. وماحدث فى الـ 24 ساعة الأخيرة هو الأخطر .. رئيس النادى الاهلى المعين يدشن حملة : أسمعوا كلامى أنا وبس .. أهوووه النظام بيحاربكم .. أنا ضحية .
وتقول لى .. ماذا يستفيد ديكتاتور اليد من كل هذا !
أقول لك .. تدمير النادى الأهلى .. الحلم القديم .. الإنتقام من جمعيته العمومية التى أسقطته قبل ربع قرن أمام صالح سليم .. الانتقام من الخطيب الذى ساند صالح رغم خروجه من قائمة المايسترو .. ولا تنسى عزيزى الأهلاوى من كان عدو حسن حمدى الاول ثم تصالحا .لإنتخابات الاتحاد الدولى ودعم الوكالة المهم جدا وعلاقات حمدى السياسية . ثم باعه قبل 4 سنوات عندما أجبروه على الجلوس فى منزله .. ومن كان صديق طاهر أبوزيد ثم أنقلبا على بعضهما البعض .. وجرا الرياضة المصرية إلى فضائح دولية ..
.. هو من لاينسى زملكاويته التى دفعته للركوع فى فضيحة " الزيبق الأحمر " وقيل له نصا :فاكر كنت بتعمل أيه مع شيرين .. وأسأل نفسك هل هبط فعلا الزمالك أم اكتفوا بعرض مسرحى لرئيس ناديه فى 2005 .. وهل أنتقم من مرتضى منصور مثلا ؟ .. لا لم ينتقم بل ذهب ليتأمر ضد حسن صقر عدو مرتضى الأول .
تنتهى معى .. عيب كده ميصحش تشتم رمز مصرى كبير
وأقول لك .. لاأشتمه ولكن ماذا قدم إلى مصر .. هل سحب مثلا بطولة كأس العالم للأندية لكرة اليد من قطر .. هل ساند اتحاد اليد فى قضية التجنيس وهروب المواهب إلى قطر .. ألم يتشاجر مع الوزير المصرى حسن صقر بسبب " كرسى " فى دورة أوليمبية .. ومن أرسل وقال للجنة الأوليمبية " مصر مخالفة " .. سأقول لك بكل قوة : مصر صنعته ولم يرد لها الجميل .. ولكل أهلاوى مخلص ولكابتن بيبو تحديدا ً منطلقا من عبارتك : احتراما وتقديرا لمخاوف ........ .. أبتعد عن طاغية اليد هو يدمر قائمتك ويصنع الفتن والبث مباشر لدى منافسك .. ولو أعتبرت كلماتى كاذبة أسال نفسك " عرفت تفاصيل جلسة الماريوت إزاى " !


اصدقاؤك يفضلون