المشاهير والنجوم > ايناس عبد الله -ماسبيرو يحتاج لطفرة تحديث

كتب إدارة التحرير
19 أغسطس 2017 1:53 م
-

ايناس عبد الله -ماسبيرو يحتاج لطفرة تحديث

حوار : رقية قنديل - نقلا عن روزاليوسف
إيناس أنور أحمد عبدالله، رئيس قناة النيل للدراما على درجة وكيل وزارة، مثلت في طفولتها منذ عمر ثلاث سنوات، ولها العديد من الأفلام والمسلسلات، وأعتزلت عن التمثيل في بداية عمر العشرين، ، ثم عملت مذيعة بالقناة الثالثة والقناة الأولى، وهي حاليا رئيس قناة النيل للدراما، التابعة لقطاع القنوات المتخصصة بالتليفزيون المصري.
إلتقتها "بوابة روزاليوسف" وتحدثنا عن الإعلام بشكل عام وماسبيرو بشكل خاص، وقناة النيل للدراما، وإلى تفاصيل الحوار:
 
ما رأيك في واقع الإعلام المصري؟
 
لا أستطيع الحكم على القنوات الخاصة، فأنا غير متابعة لها، وأحيانا أصادف بها برامج وإعلاميين ناجحين، وأحيان آخرى أجد عكس ذلك تماما.
ولكن أنا أعرف جيدا سلبيات وإيجابيات بيتي ماسبيرو وأهم ما يميزه هو المصداقية وأعتقد انه في السنوات الماضية الجميع تأكد من ذلك.
 
*في رأيك كيف يمكن تخطي أزمة ماسبيرو؟
 
نحن حاليا نتخطاها بالفعل، ولكن التحول تدريجي، ويحتاج لوفرة في الأموال، فالمكان مستعد، والأمكانيات البشرية متوفرة، نحتاج فقط لنقلة تحديث في الأجهزة والأستوديوهات.
 
*ما هي إهتماماتك وكيف تقضين وقتك خارج العمل؟
 
عملي يأخذ كل وقتي وهو عشقي وإهتماماتي، وبعيدا عن متابعتي لأمور القناة، فأنا متابعة لكل ما يخص الدراما، وكل جديد الأحداث على الساحة الإعلامية والفنية، وكل ما يخص السينما والرقابة والإنتاج وشئون مصر مع العالم الخارجي.
 
*ما هي أكبر المشكلات التي تواجهك كرئيس النيل دراما؟
 
مشكلات مادية متمثلة في عدم القدرة على إعطاء الضيوف مقابل مادي نظير ظهورهم على الشاشة، على عكس القنوات الخاصة، ومع ذلك فالجميع يرحب بظهوره على تليفزيون الدولة ومنهم من يطلب فقط ربع أجر، وترتب عليها أيضا عدم القدرة على إدخال معدين جدد لتطوير البرامج.
والحمدلله حسين زين رئيس الهيئة الوطنية، وأسامة البهنسي رئيس القطاع لا يتأخرون في تقديم التسهيلات لإنجاح عمل القناة.
 
كيف تحققين التوازن بين حياتك المهنية وحياتك الشخصية والأسرية؟
 
أحب بيتي ولا أهمله، ولدي ابن وحيد، كان له الحيز الأكبر من وقتي حتى أصبح شابا يعتمد على نفسه، كما أنه الأن يحتاج لوالده بشكل كبير كما هو حال كل الشباب، فتعتبر مسئوليتي في البيت صغيرة.
 
ما هو السبب وراء عدم قدرة التليفزيون على إجتذاب الإعلانات؟
 
بسبب القنوات الخاصة، فأصحابها لا يحتاجون للإعلانات كوسيلة للربح، "فبيضربو السوق" وبيخفضو أسعارهم مقابل القنوات الرسمية، فبالطبع يجذبون المعلنين إليهم.
 
هل وضعت خطة لتطوير للقناة عندما توليت رئاستها؟
 
عملت "حفلات تكريم نجوم الدراما" بأسم التليفزيون، والجرائد كتبت عن إستعادة ماسبيرو مكانته بسبب هذه الحفلات وكل النجوم سعدت بذلك.
وعملت "سهرات درامية" قديمة كل يوم جمعة، لم يكن آحد يراها قبل عمل قناة ماسبيرو زمان.
واسترجعت "المسلسلات القديمة" من مكتبة ماسبيرو وحصلت على نسب مشاهدة كبيرة جدا.
وغيرت الديكورات ووضعت عليها لمسات خاصة جدا.
وعملت "لمسة وفاء" للنجوم العظيمة وهي عبارة عن شهادة تقدير عن الأعمال المهمة.
 
ما هي علاقتك مع السوشيال ميديا وهل أنت مؤيد أم معارض لها؟
 
بكره الواتس آب جدا والنت كله، ولا أتعامل كثيرا مع الإلكترونيات، وبحب قراءة الجرائد الورقية، فأنا شخصية كلاسيكية.
ودائما أرى مواقع التواصل الإجتماعي تركز فقط على السلبيات وتمتلئ بالإشاعات، وأيضا تتجاهل الإيجابيات لذلك لم تجذبني يوما.
 
كثيرا من نكتشف صراعات داخلية بين العاملين في ماسبيرو، هل وصل إليك أحدها؟
 
أنا في حياتي كلها لم أدخل في صراع مع آحد، وإذا تضايقت لا أستطيع أن أمضي ورقة، وإذا حزنت لا أستطيع التنفس، والحمدلله علاقاتي كانت ومازالت ناجحة مع كل زملائي وزميلاتي، ولم أتمنى للجميع يوما سوى الخير.
 
هل تعتقدين أن الصراع على المناصب سبب رئيسي في أزمة ماسبيرو؟
 
لا أعرف ذلك، لأنني بعيدة جدا عن هذه الصراعات ولا أعرفها، وأعتقد أنها إذا دخلت في طريقي يوما سأقدم إستقالتي.
وأتعجب وأستنكر من من يحاربون زملاءهم من أجل النجاح.
 
في ظل وجود الكثير من قنوات الدراما اليوم، هل تعتقدين النيل للدراما تنافس؟
 
بالطبع فنحن لدينا مكتبة مسلسلات تنافس القنوات العالمية، وترعب أي أحد، وتراثنا رهيب، وأيضا نواكب ونعاصر  كل جديد.
 
هل يمكن أن نرى قطاع الإنتاج في ماسبيرو يعمل من جديد؟
 
قريبا إن شاء الله سنرى قطاع الإنتاج يعمل بإسم إتحاد الإذاعة والتليفزيون، وكل أبناء ماسبيرو في الخارج يحلمون بالعودة، ويقبلون بأي ثمن.
كلمة تليفزيون مصر فخر وشرف لكل فنان والجميع يتمنى الظهور فيه.
 
كيف وجدتي أعمال الهيئة الوطنية للإعلام؟
 
قريبا سنرى أعمالهم، لأن حاليا مازالت القوانين تحت الوضع، هناك مجهود عالي وخطط تحت الدراسة، بالطبع سنرى الإصلاح قريبا وأنا متفائلة جدا.
 
كرئيسة قناة ما هي سياستك في ضبط سير العمل؟
 
التعامل بالحب والأحترام، ولكن أنا بدقق في كل شئ بسبب خبرتي الواسعة فأنا "قديمة وفاهمة" في الإخراج والتقديم والتمثيل، وأعرف جيدا في مهام كل العاملين، ولا أنسى أنعام محمد علي، عندما عرفت ترقيتي لرئاسة النيل للدراما، قالت "أيوة كده أدو العيش لخبازه".
 
ما هي نصيحتك للإعلاميين للشبان؟
 
انصح أولادي في ماسبيرو بالحب، لو حبيتي هتنجحي، وتنجّحي المكان وترفعية، ونجاح زمايلك نجاحك، لا يتجزأ، فالجميع تيم ورك يكمل بعضه.
 
لماذا تهاجم القنوات الخاصة ماسبيرو؟
 
لماذا يهاجم ماسبيرو الناس اللي خيرهم منه! بعد ما صنعهم، وأخذو منه خبراتهم، وأخدو خيره!
 
ما هي مقومات الإعلامي الناجح؟
 
أن يكون مثقف، واعي، يجيد التحدث، يجيد تنسيق ملابسه، عنده حضور، يحترم ضيوفه، قادر على تحضير الأسئلة، والألمام بتاريخ الضيوف، ويحب المكان.
 
دائما تهتم السيدات بمظهرها، كم يأخذ مظهرك وأناقتك حيز من إهتماماتك؟
 
لا يأخذ الكثير فالمهم إن ترتدي شئ مناسب لطبيعة عملك ويكون مشرف وأنيق، والحجاب يفرض عليكي لبس معين ومكياج بسيط، ومع ذلك أنا أعتبر نفسي محتشمة ولست محجبة.
 
ما هو جديد القناة؟
 
حاليا نسجل حلقات للعيد مع أحمد وفيق، ومحسن محي الدين.
وحلقة عن نجوم العرب، سوزان نجم الدين، والممثل والمخرج السوري فراس.
ونعد حلقات خاصة عن الأنتماء لمصر من خلال الدراما، ومعالجة الفنانين، وأراءهم، وأعمالهم.


اصدقاؤك يفضلون