مقالات > محمد أبو العينين يكتب -الصفقة السرية

كتب إدارة التحرير
10 مايو 2017 6:23 م
-

محمد أبو العينين يكتب -الصفقة السرية

 

نقلا عن الاهرام المسائي

 

فيما تعد مفاجأة من العيار الثقيل‏,‏ توصل المهندس هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة لسيناريو جديد يفرض من خلاله قبضته علي الجبلاية وينهي المعارضة بشكل تام ويبدأ عصرا جديدا في غياب آل الهواري من خلال إحياء التحالف القديم بينه وبين أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة السابق واللذين جمعتهما علاقة متوترة لعدة أشهر‏.‏

تقديم هاني أبوريدة عرضا سريا إلي شوبير في الساعات الأخيرة تمثل في خوض الأخير الانتخابات التكميلية علي مقعد العضوية ليكون هو خليفة حازم الهواري في المجلس مع منحه فور انتخابه المتوقع في ظل شعبية شوبير الطاغية منصب نائب الرئيس وتأجيل ملف النائب في حالة موافقة شوبير علي خوض الانتخابات والتخلي عن فكرته القديمة بشأن خوض سباق رئاسة اتحاد الكرة.
وجاء عرض أبوريدة في اتصال هاتفي مطول بينه وبين شوبير أكد له الأخير حاجته إلي الثاني للعمل معه في الجبلاية واستكمال حلمهما القديم بشأن تطوير ملف كرة القدم مشددا علي أنه يحتاج إلي شوبير بشخصيته القيادية داخل الجبلاية للسيطرة علي المجلس من جهة بالإضافة إلي التعامل القوي مع الأندية في ظل ابتعاده أي أبوريدة لفترات طويلة خارج مصر بسبب عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي فيفا بخلاف انشغاله الكامل بالمنتخب الوطني في المرحلة المقبلة عندما يستكمل مشواره في تصفيات إفريقيا المؤهلة إلي نهائيات كأس العالم.
والمثير في الأمر أن أبوريدة طلب من شوبير التفكير جديا في الانتخابات التكميلية خاصة وأن وضعه كنائب داخل الجبلاية شبه مؤكد في ظل قوته بين أعضاء المجلس وأقدميته عنهم جميعا وساهم هو نفسه في وصول أغلبهم إلي عضوية اتحاد الكرة في الانتخابات الأخيرة.
وتطرق أبوريدة في اتصاله الهاتفي إلي اعتذار شيك لشوبير عما فعلته الشركة الراعية لاتحاد الكرة بخصوص تجميد وجوده في قناة النيل للرياضة وانسحاب شوبير بعدها من الأستوديو التحليلي بشكل كامل.
والأكثر مفاجأة هو تفكير شوبير نفسه في خوض الانتخابات التكميلية خاصة بعد اختفاء حازم الهواري الذي كان سببا في إشعال الصراع بينه وبين هاني أبوريدة وغياب شوبير عن الانتخابات الأخيرة تماما, بالإضافة إلي أن عرض أبوريدة يتضمن وعدا صريحا بأن تكون له صلاحيات كبيرة في إدارة اتحاد الكرة وإعادة ترتيب الجبلاية في المستقبل بعد نحو9 سنوات
غاب فيها شوبير عن الاتحاد وكان يخطط للعودة في الانتخابات الماضية.
ووفقا للمعلومات الواردة إلينا فإن شوبير يرغب في الانتظار أولا لنتائج الاستشكال المقدم من اتحاد الكرة بشأن حل المجلس من عدمه خاصة بعد صدور قانون الرياضة الجديد الذي ينتظر التصديق الرسمي عليه, وبالتالي انتهاء الإشكالية القانونية في بقاء مجلس أبوريدة حتي.2020
وفي نفس الإطار فجر أبوريدة قنبلة من العيار الثقيل للمقربين له تمثلت في ضرورة أن ينال شوبير عقدا فضائيا ضخما يعود من خلاله لتقديم الأستوديوهات التحليلية واستخدام نفوذه في هذا الملف بحجة أنه تضرر من الصدام الأخير علي مدار عام كامل ويجب تعويضه, وهو أمر لم يحسم بعد في ظل توتر علاقة شوبير مع الشركة الراعية المسيطرة علي حقوق
بث مباريات الدوري الممتاز في حال حصولها علي حقوق رعاية اتحاد الكرة والأندية الكبري مثل الأهلي والزمالك والمصري في الموسم الجديد.
وجدير بالذكر أن اتحاد الكرة قرر في اجتماعه الأخير قبول استقالة حازم الهواري عضو المجلس المحبوس علي ذمة إحدي القضايا حاليا, وإجراء انتخابات تكميلية علي مقعدي عضوية المجلس سواء مقعد حازم الهواري أو شقيقته سحر الهواري المقعد النسائي.


اصدقاؤك يفضلون